>

في واقعة حزينة تحول عرس وعقد قران في مصر لمأتم بعد أن سقط المأذون الذي عقد قران العروسين جثة هامدة، ليتحول بعدها العرس إلى جنازة وسط صراخ أهالي المأذون وحزن أهالي العروسين.

https://www.youtube.com/watch?v=5ioHxvMyWNg

ونشرت جمعية روضة بني سلامة الخيرية بإحدى قرى محافظة الجيزة جنوب القاهرة مقطع فيديو يسجل لحظات وفاة المأذون الشرعي للقرية في أحد المساجد عقب إشهار زواج اثنين من أبنائها.

وقالت إن المأذون واسمه إبراهيم منصور الغدار، توفي وهو في أحد مساجد القرية بعدما أدى خطبة الجمعة، وبعد الخطبة جلس ليقوم بإشهار عقد زواج وأثناء الدعاء للعروسين وضع يده على صدره وأخذ يردد الله أكبر، الله أكبر حتى فاضت روحه إلى بارئها، وتبين أن سبب الوفاة إصابته بأزمة قلبية حادة.

وعقب التأكد من وفاة المأذون ردد الحاضرون الله أكبر، ثم قرر أهل العروسين تأجيل حفل الزفاف مراعاة لمشاعر أهل المأذون ومشاركة لهم في أحزانهم وسارعوا بعدها لدفن الجثمان.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. لا الاه الا الله مات وهو يردد الله اكبر
    اللهم ثبتنا على دينك وارزقنا حسن الخاتمة

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم .الله يرحمك برحمته ويغفر لك إن شاءالله
    والله ما نتعظ قلوبنا كلها كره وحقد لبعض ؟
    نشوف الموت كل يوم ياخذ ناس بكل أعمارهم وفى كل مناسبه وما نتعظ |لا خمس دقايق نعطى فيهم مواعظ دينيه وبعدها يبدا الردح والفاصل اللسانى !!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *