>

دخلت المذيعة النيوزيلندية ” هيلارى بارى” في هسترية ضحك بسبب اختيار كلمات في غير موضعها بتقرير تليفزيونى.

ذكر التقرير عبارة ” حالة حرجة للتغوط” بدلا من استخدام الحمام، حيث ظهرت هيلارى في الفيديو وهى تضحك بهستريا وصلت لحد البكاء مع باقى الموجودين داخل الاستوديو، ولم تتمكن من إنهاء تقرير آخر عن انفجار قنبلة على متن طائرة وواصلت ضحكها.

وقالت هيلارى: إنه ربما سيكون اليوم الذي ستخسر فيه وظيفتها، وأكدت للمشاهدين إنها لم تسخر من مأساة خبر الطائرة لكنها لم تتمكن من الحفاظ على رباطة جأشها بسبب التقرير السابق.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *