>

وثقت كاميرا أحد النشطاء المصريين جانبًا مؤثرًا من مجزرة المنصة بشارع النصر قرب ميدان رابعة العدوية، والتي وقعت فجر السبت 18 رمضان.

وفيما كانت طلقات الرصاص لا تتوقف من قبل قوات الشرطة، ظهرت هذه المرأة عندما بدأت جولة رصاص حيث انخفض الجميع وأخذ بعضهم يحتمي بالسيارات الموجودة في المنطقة، وكان العجيب أن هذه المرأة أخذت تتقدم نحو الجهة التي يأتي منها الضرب وهي تهتف بملء صوتها: “الله أكبر” .



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. الله الله الله والله انت بمليون رجل..
    هنيئاً لابيكي و هنيئاً لابنك و هنيئاً لزوجك..
    اخت الشجعان ما اقدر اقول اخت رجال لان رأيتو كيف حتى الرجال خافو!!!

  2. أي جيش هذا الي يدعي حماية الشعب و هو يطلق الرصاص الحي على المتظاهرين؟؟ ألم يسمع باختراع اسمه ”خراطيم المياه”؟؟؟؟!!!!! و بعدين يقولوا لك خير أجناد الأرض…أي خير يأتي من جندي يواجه امرأة بالرصاص !!!

  3. الجيش المصري خير أجناد المحشيشين والفساد وجوهم يا لطيف وفيها كلف مثل ظهر سلحفاة والله لما أشوف وجه شرطي في سويسرا وجهه كله نور وهيبة لأنهم يؤدون شغلهم بأمانة بعكس وجوه العرب فيها غدر وخيانة وجهوهم سودة لو العالم العربي يؤدون شغلهم بأمانة في اي ميدان كنا احسن او شبيه اروبا وأمريكا ولكن للأسف كل واحد يجر الخبزة غير اليه وينسى خبزة الاخر …..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *