>

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في #المغرب ، مقطع فيديو صادم ، ظهرت خلاله سيدة مسنة تشتكي من ابنها الذي قام بالتعاون مع زوجته برميها في الشارع العام مع أغراضها والتخلي عنها، وذلك بمدينة تازة الواقعة شرق البلاد.

ووفقا للفيديو الذي التقطته عدسة هاتف أحد المغاربة، بدت السيدة في حالة يرثى لها وهي تفترش أرضية الشارع وبجانبها أغراضها، قرب مكان يشبه القمامة تحوم حوله القطط، وكانت محاطة بمجموعة من الناس الذين جاؤوا لسماع حكايتها ومحاولة تهدئتها وتحسين حالتها.

واستنكر المغاربة ما قام به الابن وتفضيله زوجته مقابل التفريط بوالدته رغم كبر سنها وغياب أي معيل لها، معتبرين أنه ارتكب جريمة لا تغتفر، مطالبين السلطات بالتدخل لانتشالها من الشارع وتوفير سكن لائق لها ودخل مادي.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫7 تعليقات

  1. كيف تحترم إمرأة رجُلاً لم يحترم من أنجبته ؟؟!!
    الرجولة مواقف ، ما أكثر الذكور و ما أقل الرجال …….. هزُلَتْ !
    !!

  2. انشرررر هذه الصورة يا ناشر إنها تعبر عن ما بقلبي و ما بقلوب الانسانية جمعاء..

    1. مساء السعد و الورد مريوم ، أتمنى أن تكوني بألف خير ….وأتمنى أن تتقاطّع طُرُقُنا قريباً …….. نهارك سعيد و جُمعة مُباركة !
      ================
      مساء الخير و جُمعة مُباركة لوئام و أمونة و لطيفة و imi و مغربية إن مرّرن من هُنَا …..
      !!

  3. ان صدق الخبر فقد كسب زوجته وخسر امه وجنته
    الله يهدي عباده الظالمين

  4. استغفر الله العظيم الله اعلم شنو وراء الحيطان بس … مهما كان السبب احتراما لزوجها ما كانت ترضى لحماتها ان تنام بالشارع .

  5. انظروا الى التسامح عند العرب رغم الإساءة المستمرة​ للعرب من تلك الأمازيغية مريم لازال البعض يسلم عليها وهي من وصفت العرب بكل ما بيخطر على بالها ….اخت آخر العنقود تعتز بعروبتها لاقصى درجة وتلك تشتم وتستهزا بالعرب!!!!
    اثبت العرب انهم احسن من الكثير صابرين وساكتين على من بيشتمهم واثبتوا انهم احسن من تلك الامازغية مريم ….الكثير لم يرد لها الصاع صاعين ويشتم الامازيغ متل ما بتعمل ..لاوبسلموا عليها كمان !!!! تعلمي يا مريم التسامح من العرب والتخلي عن عنصريتك الي حتموتك لوحدك . انا لو منك استحي منهم عشان كلهم يعرفوا يعملوا متلك ويشتمون في الامازيغ… و العرب ماشاء الله كثر في الجريدة لكن ماعملوكش بالمثل . استحي يامريم استحي وتوبي احسن لك من الفتنة والتفرقة احنا على ابواب رمضان وانتي كأن بداخلك نار لا تهدا خصامات وعراك وفتن … وحدي الله واهدي وتهدي شوية مش حتستفدي اي شيء منلي تعملينه ومش حتوصلي لاي شيء …انتي بتتعبي نفسك بس وتسببي لامك وابوك الشتم …اهدي والعني شياطينك .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *