خلال زيارة أسرة أمريكية دار أيتام في أوكرانيا، عثروا على طفلة تعانى من متلازمة نادرة تجعلها تفقد 40% من عظام وجهها فقرروا تقديم الدعم لها وتبنيها.

الغريب أن العائلة لديها طفلة تعانى من نفس المشاكل الصحية، ومع ذلك استضافوها في منزلهم للعناية بها وتقديم الرعاية الكاملة إلى جانب ابنتهم.

تعانى الفتاتان من متلازمة تريتشر كولينز وهى حالة وراثية تسبب الصمم ووفقدان 40% من عظام الوجه.

خضعت الابنة جوليانا لأكثر من 45 عملية جراحية، وظلت عائلتها الصغيرة في دعمها خلال هذه الفترة مؤكدين أن صحتها العقلية والجسدية بحالة جيدة.

وعندما سمع الزوجان بحالة الطفلة الأوكرانية دانيكا قررا تقديم الدعم لها واعتبارها فردًا من العائلة، حيث جمع الفتاتين علاقة صداقة قوية بعد ذلك.O1 O2 O3 O4

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.