>

شن مغردون في موقع التواصل الإجتماعي”تويتر” هجوماً عنيفاً على مذيعة قناة الجزيرة خديجة بن قنه” وذلك بعد تطاولها على مستشار خادم الحرمين وأمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل.

وكانت المذيعة الجزائرية قد علقت على تصريح الفيصل حول وصول عدد الحجاج الجزائريين إلى 1564 حاجاً، بعبارات غير لائقة قالت فيها «ضعف التركيز والذاكرة.. في أرذل العمر».
ودشن ناشطون وسماً بعنوان «خديجه_بن_قنه_تتطاول_على_الفيصل» ، أكدوا من خلاله أن الفيصل قامة سامقة أفنى حياته في خدمة الوطن وضيوف الرحمن.

وقال أحد المغردين ويدعى أبو عبدالمحسن «في هذا العمر أقبل إلى الله ملبياً حاجاً خادماً لحجاج بيته وباحثاً عن راحتهم، أمير الحج هامة وقامة وفخر للوطن».
فيما قال محمد مساعد المطرفي «هي مهرجه،الفيصل أفنى عمره ووهب وقته لخدمة حجاج بيت الله، وأنتي لاتكلين ولاتملين من الفتنه والاستعراض قبحاً».
أما المغرد خالد المطرفي فقد رد عليها بقوله «للأسف أبتلي الوطن العربي بهؤلاء الحثالة حتى وصلت بهم الدنائه ليتطاولو على من أفنى عمره لخدمة البلاد المقدسة».

ورد أحد المسئولين الجزائريين على المذيعة بقوله: لا ردك الله للجزائر ..أبناء الجزائر فاقوا بيكم.
ونشر بعض المغردون مقاطع لخديجة بن قنه تشيد فيه بالمجهودات التي تقدمها السعودية لضيوف الرحمن في العام الماضي، مستغربين من تغيير موقفها بهذا الشكل الذي يقدح في مهنيتها.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. اللي في الفيديو. قديم وقت كان هذا المسؤول وزيرا. عن موضوع اخر وليس عما قالته .

  2. على فكرة مافهمت والو
    هي تتكلم عن الحجاج القطريين. وانتم تكتبون الحجاج الجزائريبن .
    اصلا اين المشكلة.
    يانورت وكانه اطفال تلعب هي من تنشر هذه المواضيع ماعندا ساس ولا راس

  3. هذا ما تكلمت عنه، ”العياشة” موجودون في كل قطر عربي من المحيط للخليج، أول ما يتم انتقاد ولي نعمتهم ”راعي الرعية” .. يهبون لكي يدافعوا عنه و يقدمون أرواحهم فداء له..لهذا دائما الحاكم و حاشيته في بلاد العرب أعمارهم طويلة لا يموتون إلا بعد استيفاء المدة كلها..لأنهم يجدون أعمارا و أرواحا أخرى تفديهم خخخخ عزرائيل يقصف أعمارهم إن شاء الله و يأخذ في سكته ”العياشة” كذلك ينزلون جميعا في ضيافة نكير و منكير..!!
    و بعدين الناس كلها أصبحت تشتكي من تردي الخدمات المقدمة في الحج و الإهمال الذي يعانونه، لهذا يجب إسناد شؤون الحج لهيئة إسلامية دولية تتولى شؤونه و يا ريت لو تكون بلدان مثل ماليزيا و أندونيسيا و باكستان و كازاخستان و أزبكستان و الشيشان هي من تكون مشكلة لهذه الهيئة، فالحج ليس ملك آل سعود، آل سعود يجب أن يسيروا شؤون بلدهم دون إضافة الأماكن المقدسة فهي للمسلمين قاطبة و ليست مكتوبة باسم آل سعود. قال خادم الحرمين الشريفين قال… هذا بالكاد يكون خادم الفرفشة في قصور طنجة هههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *