أثارت تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن جدلاً واسعاً اليوم بعدما قال إنه مصاب بالسرطان، لكن البيت الأبيض نفى المسألة سريعاً.

الرئيس الأميركي كان يتحدث في فعالية حول الاحتباس الحراري العالمي عندما تطرق إلى الأضرار البالغة لمصافي النفط التي كانت تقع قرب المنزل الذي نشأ به.

وقال بايدن: لهذا السبب أنا والكثير من الأشخاص الذين نشأت معهم مصابين بالسرطان، ولهذا السبب كانت ولاية ديلاوير لوقت طويل لديها أعلى معدلات إصابة بالسرطان في البلاد.

تحدث بايدن بصيغة المضارع حول إصابته بالسرطان دفع الكثير من الأشخاص للاعتقاد بأنه مصاب بالسرطان.

لكن البيت الأبيض أوضح بعد ذلك أن بايدن كان يشير إلى سرطان الجلد الذي خضع للعلاج منه له قبل توليه منصب رئيس الولايات المتحدة.

ويعد سرطان الجلد شائعاً للغاية خاصة بين كبار السن الذين لم يرتدوا واقٍ من الشمس في شبابهم ولا يهدد حياتهم بشكل عام.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *