>

أكد مارك هولاند، وزير في الحكومة الكندية، أنه يصوم شهر رمضان بالكامل، كما فعل العام الماضي، رغم كونه ليس مسلمًا، متحدثًا عن أن الصوم “يعدّ تجربة لا توصف”، وأنه يجب “استخدام قوة شهر رمضان لمساعدة الآخرين”.

ونشر هولاند على حساباته بالشبكات الاجتماعية، فيديو لمداخلته بالبرلمان الكندي يوم الثالث من هذا الشهر، إذ قال إن الهدف الأساسي من صومه لرمضان هو دعم مبادرة “العطاء 30″، وتعني توفير النقود التي يصرفها كل واحد طيلة شهر رمضان في وجبات الغذاء والفطور، ومنحها للمحتاجين.

وتابع هولاند إن النقود الموّفرة طيلة الشهر يمكن منحها للجهات التي توفر الطعام للمحتاجين على وجه الخصوص، معتبرًا أن تجربة الصمت علمته الإحساس بالجوع الذي يعاني منه الكثير من الفقراء، الذين لا تتوافر لهم حتى فرصة تناول الإفطار، ممّا يوجب عليهم الصمود طيلة اليوم، عكس الصائمين.

وزاد هولاند، في كلمته التي حققت انتشارًا واسعًا في الشبكات الاجتماعية ووصلت إلى 30 ألف مشاركة ومليون مئتي ألف مشاهدة، أن العمل الخيري يعطي الفرصة للتعامل مع قلة الغذاء لدى الفقراء، وبالتالي استعمال قوة رمضان لمساعدة الآخرين.

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. نحن للاسف بعدنا كل البعد عن هذا الهدف النبيل والراقي من صيام شهر رمضان بل بالعكس اصبح فرصة للاسراف المبالغ فيه والتبذير اللهم اغفر لنا يارب.
    والله خجلت من نفسي لما قرات الموضوع.

  2. بارك الله فيه…و الله يهديه. مثال جميل يحتذى به.

  3. they are different they seek the right way into feeding their souls while many feed their bodies like animals and whine about it through and through

  4. مممم يا وزير يا كندي يلي منك مسلم وعم تتبع الهدف الأنساني الصيام بحذافيره…
    تعا وشوف عنا كيف يفطر اغلبية سياسينا (وموائدهم كيف تكون!!!)بدوا يجي حدا يقول واما بنعمة ربك فحدث وانو هالسياسي عازم ناس على سفرته ووو…
    بدنا نقول ..فاطمة رضي الله عنها وارضاها كانت تفطر على التمر والماء لانها توزع ما عندها من طعام للفقراء …والامر نفسه كان يقوم به والدها واصحابه حبيبناو شفيعنا عليه افضل الصلاة والسلام…

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *