>

قال إسلام البحيري، مقدم برنامج “مع إسلام”، إن الاتهامات التي وجهت إليه في بيان الأزهر الشريف تحرض المتطرفين على قتله فورا واصفا البيان بأنه لا يصدر الا من داعش، مشددا على أنه سيتقدم ببلاغ ضد الأزهر عندما يتم إثبات خطأ ما جاء في البيان.

وأضاف البحيري في مداخلة هاتفية ببرنامج “ممكن” الذي يقدمه الإعلامي خيري رمضان، عبر فضائية “سي بي سي”، أن كتب الأحاديث “البخاري” و”مسلم”، أشخاص كلامهما غير مسلم به، وأنه لم يتجاوز في حقهما، مشيرا إلى ان بعض العلماء لا يعرفون ما يوجد في كتب ابن تيمية الذي يحرض على القتل.

وتابع أن هناك خط في التراث لا يعير الدماء أي اهتمام ولذلك مررنا بما نحن فيه، مضيفا :”أنا أكثر من انتقد منهج القرآنيين ومن يهاجمني لم يشاهد حلقة كاملة من حلقاتي، وعلم الحديث يقبل التعديل لاختلاف الشروط التاريخية للأحاديث عبر الزمان”.

واستكمل البحيري :”أتمنى أن يخبرني واحد فقط في الأزهر ما هي الحلقة التي هاجمت فيها الإسلام، كما أن هناك تدليس حدث في بعض أحاديث الرسول مثل زواج السيدة عائشة، والإتهامات التي وجهت لي لا تصدر إلا من افراد داعش وأنا أراجع تفسير القرآن الكريم في جميع حلقاتي، وأتمنى تحويل الأزمة للنيابة العامة وسأترافع بنفسي بها”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. واجهو بالحجة، واعملو مناظرات عامة وتليفزيونية لتفنيد كل اللي بيقوله، وردو عليه بالمنطق والحجج والأسانيد من الكتاب والسنة.
    نقو تراثنا الإسلامي من كل الشوائب الدخيلة عليه، واللي لا تتناسب مع صحيح دينا وجوهره وسماحته، علشان لا هو ولا غيره يكون ليهم حجة التشكيك وإثارة البلبلة من وقت للتاني.
    الاكتفاء بالمنع في حالة إسلام البحيري ومن على شاكلته مش هايحل، بالعكس هايخلي كتير يعتقدو أنكم فقدتم الحجة وماعندكوش رد عليه، وده في حد ذاته خطر… مش معقول الأزهر اللي مفترض أنه مؤسسة وسطية هايكون سبب في الحاد الناس، زي ماتسبب الاخوان والدواعش والسلفيين في الحاد البعض.
    وبعدين منع أيه، لو كان داعشي أو تكفيري أو إخواني ماشي يتمنع وفورا، مش هايبقى فيها جدال.

  2. حيالله الازهر الشريف … وماذا تريد وانت تبث الفتنة في العرب ان نسكت لك ذهب وقت السكوت واتى وقت الحزم .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *