>

تسبب خطأ موظف في مستشفى الملك فهد التخصصي في مدينة بريدة في تأجيل صلاة الجنازة على إحدى المواطنات من صلاة فجر أمس إلى صلاة العصر، بعدما تسلم ذوو المواطنة جثة لـ”آسيوية” بالخطأ واكتشفوا الأمر في مغسلة الأموات.

ووفق صحيفة “الحياة” اللندنية” فقد أصدر المدير العام لمديرية الشؤون الصحية في منطقة القصيم الدكتور صلاح بن محمد الخراز التعليمات بفتح تحقيق عاجل في هذا الخطأ ومحاسبة المتسبب في ذلك حسب الأنظمة المعمول بها.

وقالت صحة القصيم في بيان صحافي أمس، إنه إشارة إلى ما تم تداوله بشأن تسليم جثمان متوفاة عن طريق الخطأ عبر ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة، توضح الشؤون الصحية أنه حدث خطأ بشري، إذ لم تتم المراجعة الدقيقة المعمول بها عادة في مستشفى الملك فهد التخصصي في مثل هذه الحالات، وسلم الجثمان لذوي المتوفاة في تمام الساعة الواحدة والنصف صباح أمس.

وأوضح البيان أنه تم اكتشاف الخطأ من قبل مأمور الثلاجة وتم على الفور الاتصال على مغسلة الموتى لإرجاع الجثمان الذي تم تسليمه بالخطأ، وتسليم جثمان الفتاة إلى ذويها بعد تعرفهم عليها الساعة الرابعة صباحاً.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *