>

تعاني بريطانية من حالة عصبية نادرة تصيبها بنوبات غير مرغوبة من النوم تصل إلى 50 مرة يوميا، بالإضافة إلى فقدانها للسيطرة على عضلاتها عند إحساسها بعواطف مختلفة كالضحك والبكاء والخوف.

يذكر موقع “ديلي ستار نيوز” الإخبارى البريطانى أن جاكي لويد من لانكشاير فى إنكلترا وتبلغ من العمر 37 عاما، وهي أم لطفلين تعاني من مشكلة فى اليقظة تجعلها تسقط فى نوبات لا تريدها من النوم، وبسببها تركت عملها كرئيسة طهاة فى أحد المطاعم، وحالتها لا تتحسن على الرغم من تناولها ضعف الجرعة التقليدية من عقار “مودافينيل” الذي يستخدم فى علاج الحالات المشابهة لها.

تقول لويد إن مشكلتها الكبرى تكمن فى إصاباتها المتكررة خلال العمل، وحتى بعد تركها للعمل فإن نوبات النوم المفاجئة تجعلها تجرح نفسها أو تصطدم بأي من أثاث المنزل وتصاب بالجروح والكدمات، وتمنعها من ممارسة حياتها بصورة طبيعية خارج المنزل، كما أنها ممنوعة من قيادة السيارات، وقد تحدث لها النوبة أثناء عبورها لطريق أو فى أى وضع خطر آخر لذا لزمت بيتها بقدر الإمكان.

كما أن الحالة المصاحبة لها والتى تجعلها تفقد السيطرة على أعصابها أن تعرضت إلى مشاعر الفرح أو الحزن أو الخوف أو أية مشاعر أخرى، تجعل من المستحيل اللعب مع أطفالها، وعلى الرغم من أنها تقدمت كمتطوعة لتجربة أحد العقاقير الجديدة التى يمكن أن تساعد حالتها، إلا أن طلبها تم رفضه من قبل المسؤولين عن الصحة فى بريطانيا بحجة أن حالتها ليست مناسبة لتجربة العقار عليها، و اعتقاد الباحثين أنها لن تستفيد أكثر من العقار.

كل ما تريده جاكي الآن هو تجربة عقار “أوكسيبيت الصوديوم” لعله يساعدها على تحسين حياتها، وأمنيتها أن تلعب مع أبنائها بصورة طبيعية، وأن تنام بصورة طبيعية بدلا من نوبات النوم العشوائية التى تحدث فى كل وقت.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *