صرح متحدث بإسم الشرطة الألمانية صباح اليوم الثلاثاء عن تعرض رجل قعيد على كرسي متحرك يحمل الجنسية الليبية إلى الضرب والإهانة العنصرية من شاب يميني متطرف في مدينة ” كمنيتس ” شرقي ألمانيا .

وأضاف أن التحقيقات الأولية أظهرت أن المشتبه به الذي يبلغ من العمر 22 عاما أوقع الرجل من على كرسيه المتحرك وهاجمه .

كما أن المشتبه به الذي تم إيقافه بالقرب من مكان الواقعة معروف لدى الشرطة بارتكابه جرائم ذات دوافع يمينية والتسبب في إصابات جسدية .

وتجري السلطات ضد المشتبه به بالوقت الحالي التحقيق بتهمة التسبب في إصابات جسدية خطيرة والإهانة .

وعلى الجانب الآخر أدلى الرجل الليبي الذي تعرض للاعتداء بتصريحات لصحيفة ” بيلد ” الألمانية قال فيها أن عددا من الرجال اقتربوا منه وسبوه بـ” العربي القذر ” ثم قام أحدهم بتسديد لكمات في وجهه .

وأضاف : ” لقد لكمني باستمرار حتى سقطت من على الكرسي .. وعندما وقعت على الأرض ركلني بقدمه ” .

وأصيب القعيد بإصابات طفيفة وتلقى العلاج في أحد المستشفيات .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.