>

وفقا لصحف ووسائل إعلام مصرية كشفت فتاة مصرية عن تهديد زوجها لها والتشهير بها عن طريق إرسال صورها بقميص النوم لـ 60 شخص على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب طلبها الطلاق .

وعن الأسباب التي دفعتها إلى طلب الإنفصال عن زوجها قالت : ” خدعني وقالي إنه موظف ومرتبه 15 ألف جنيه وبعد الزواج اكتشفت إنه مازال طالب في معهد ووالده بيصرف علينا ” .

وتابعت : ” معاملته عنيفة وقاسية وبيمنعني حتى من ريموت التليفزيون أو التكييف أو استخدام الإنترنت ” .

وأضافت : ” عندما طلبت الطلاق رفض بشدة ثم طالبني بالتوقيع على إيصال أمانة بمبلغ 200 ألف جنيه حتى يضمن ألا أرفع قضايا ضده فرفضت وقام بفضحي بصور قميص النوم ” .

وأكدت الزوجة على أنها لن تتنازل عن الطلاق رغم محاولاته المستميتة للصلح وأنها ستبذل كل جهدها للخلاص منه .

فيما أعلنت الإعلامية المصرية ” رضوى الشربيني ” عن دعمها لها وأرسلت محامي للدفاع عنها .

وعلقت على تلك القضية في منشور لها عبر أحد حساباتها على مواقع التواصل الإجتماعي قائلة : ” وعندنا هنا واحد بينشر صور مراته بملابس البيت اللي أنتم طبعا فاهمين شكلها عامل إزاي على كل الجروبات علشان ما رضيتش توافق إنها تتنازل عن حقوقها عند الطلاق ” .

وتابعت : ” ده أنت هتزعل وهتجيب ناس تزعل وعليهم ناس تزعل عليكم كلكم ” .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. لنكن مُنصفين أعتقد أن الموضوع لهُ شقين ، شق يتعلق بطمع الزوجة و خيبة أملها من عدم وجود ال ١٥ ألف جنيه شهرياً و هذا الطمع الظاهر منعها من أخذ الوقت و التقصي و السؤال عن الخاطب الذي أصبح زوجاً لها و الشق الثاني هو إنعدام رجولة شخص يُشهّر بمن كانت و مازالت عرضه و شرفه ، ألا يتعارض فجوره بالخصومة مع قوله تعالى ” فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان ” ؟! كما أن نشره للصور يُعد تشهير بالأعراض…
    من وحي الموضوع مع إعجابي برضوى الشربيني إلا أني أراها أحياناً تتغاضى عن أخطاء المرأة حتى تُحافظ على الصورة المرسومة لها كنصيرة أولى للمرأة .
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *