الصفحة الرئيسية منوعات بطريقة فريدة.. قرية مصرية تحل مشكلة تأخر الزواج

بطريقة فريدة.. قرية مصرية تحل مشكلة تأخر الزواج

بواسطة -
1 348

بسبب ارتفاع #تكاليف_الزواج وانتشار ظاهرة #تأخر_سن_الزواج ، قررت عائلات قرية مصرية إلغاء بعض المظاهر المرتبطة بالزواج، مثل #الذهب وبعض الطقوس المصاحبة للأعراس، كالهدايا والنيش والولائم.

واجتمعت عائلات #قرية_براوة التابعة لمركز أهناسيا محافظة #بني_سويف جنوب البلاد في مؤتمر حاشد، وقررت بالإجماع تنفيذ 9 وصايا ضمن وثيقة تحت عنوان #مبادرة لتيسير الزواج على الشباب تلتزم بها جميع العائلات ويعاقب مخالفوها بغرامات مالية.

وقال جلال ربيع مؤسس #مبادرة_زواج_بدون_ذهب، إن أهم البنود التي تضمنتها الوثيقة أن تكون قراءة الفاتحة مقصورة على أهل #العروسين وعدم وجود نوع من الإسراف كالمأكولات والمشروبات، وأن تقتصر الشبكة على شراء “دبلة أو محبس أو خاتم”، ومن 15 إلى 20 غراما فقط، كما يتم شراء غرفة نوم كاملة وغرفة جلوس، ويتم الاختيار ما بين غرفة أطفال أو غرفة سفرة، مع إلغاء #النيش وكل مشتملاته.

وأضاف ربيع أنه تحدد مبلغ 40 ألف جنيه كحد أقصى لكافة متطلبات #العروسة مع شراء الأجهزة الإلكترونية والكهربائية الضرورية فقط، والاكتفاء بنوع واحد أو اثنين من مستلزمات المطبخ، و #المفروشات والسجاد.

كما يمنع تماماً أدوات الزينة، وهدايا أم العريس، وطلبات الثلاجة، والكعك والبسكويت، وجميع الهدايا المكلفة، وأن يكون المؤخر حسب الاتفاق بين الطرفين، مشيراً إلى أنه في #يوم_الحنة سيكون الاحتفال في أضيق الحدود، مع فرض غرامة 5 آلاف جنيه على كبير العائلة في حالة تناول المخدرات، وأن تكون الوليمة قاصرة على العريس فقط، وبدون طباخ أو إسراف.

وأقسم أهالي القرية على تطبيق الوثيقة بكامل بنودها اعتباراً من مساء الجمعة وسط زغاريد النساء وفرحة الأهالي، انتظاراً لأول زيجة تتم بالقرية على ما جاء ببنود الوثيقة.

وقال جلال ربيع إن الفكرة بدأت عقب وصول سعر غرام الذهب إلى مبالغ خيالية، ولا توجد فتاة مصرية إلا ويطلب أهلها ما لا يقل عن 60 إلى 150 غراماً من الذهب، وهو ما يعني أن يتكفل #العريس بتقديم شبكة لا تقل قيمتها وفق السعر الحالي للذهب ما بين 35 ألفاً و60 ألف جنيه بخلاف #الشقة التي تتكلف مئات الآلاف من الجنيهات، وهو ما لا تتحمله قدرات الشباب.

وأشار إلى أنه رغم ذلك وحفاظاً على حق الزوجة في #قائمة_الزواج سيتم إدراج مبلغ من المال بالقائمة، مع تقديم #هدية متواضعة من العريس قبل الزواج لمساعدته على توفير باقي متطلبات الزواج، خاصة أن #المغالاة_في_المهور من أهم أسباب تأخر الزواج، سواء في السيدات أو الرجال، حيث تعد الشبكة من أهم طقوس وتقاليد الزواج في مصر، خصوصاً في المجتمعات الريفية التي يتباهى أفرادها بتقديم شبكة عالية القيمة لفتياتها.

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.