>

رفض الملاكم البورتوريكي، سابريل ماتياس، مستحقاته المالية من نزاله أمام خصمه الروسي، مكسيم داداشيف، الذي توفي بعد يوم من المواجهة متأثرا بإصابة في الرأس. ووفقا لموقع “Boxing News 24″، فكان من المفترض أن يحصل الملاكم البورتوريكي على مبلغ 75 ألف دولار، بعد النزال الذي جمعه بالروسي، يوم السبت الماضي، في مدينة “أوكسون هيل” بولاية ماريلاند الأمريكية.

وقال سابريل ماتياس: “لقد كنت منهارا بسبب وفاة مكسيم، لا يوجد أحد على استعداد للموت في مثل هذه الحالة. ندخل الحلبة من أجل توفير متطلبات الحياة لعائلاتنا. ارتق عاليا أيها المقاتل، ارقد في سلام يا مكسيم”.

وتوفي الملاكم الروسي بعد يوم من النزال الذي تم إيقافه من قبل مدربه بعد الجولة الـ 11، لتلقيه الكثير من الضربات، وفقده وعيه بعد نزوله من على الحلبة. ونقل داداشيف إلى المستشفى على وجه السرعة، وتم تشخيص إصابته بـ “وذمة الدماغ”،

وخضع الملاكم لعملية جراحية، وتمت إزالة جزء من الجمجمة، ومن ثم أدخله الأطباء في حالة غيبوبة صناعية. وكان مكسيم داداشيف، يبلغ من العمر 28 عاما، وحقق 13 انتصارا في مسيرته الاحترافية، من دون أن يتعرض لأي خسارة قبل النزال الأخير له.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ما زلتُ أرفض تسمية هذا الكم من العنف بـ “رياضة”
    المشاكل تأتي من تسمية الأشياء والنشاطات بمسميات تجعلها أكثر شرعية (قانونية)

    صباحك زنبق بلدي محايدة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *