>

روت مواطنة تفاصيل تعنيفها على يد زوجها وما تعرضت له من تهديد واعتداء بعد أن رفعت قضية فسخ نكاح وكسبتها .
دهس وجهي بقدمه

وتقول المواطنة: ” تزوجت بطريقة تقليدية ، لم أكن أعرف شيئاً عن زوجي ، وعانيت معه فترة طويلة من معاملة سيئة إلى تعنيف وإهانة بكل أشكالها ، حتى وصل التعنيف إلى دهسي بقدمه على وجهي أمام الأبناء ، وكذلك توبيخي بألفاظ سيئة ، ومنعي من زيارة أي أحد وتغيير أقفال المنزل” .
خلع يدي

وأضافت المواطنة: “في أحد الأيام وصل شدة التعنيف لي إلى “خلع يدي” ، فاتصلت بأخي وذهب بي إلى المستشفى ، وتم تنويمي 3 أيام بعدها هربت مع أخي وقمت برفع قضية فسخ نكاح” . وأوضحت المواطنة : ” في أول جلسة للقضية قام بالتهجم على منزل والدتي ، واتصلت بالشرطة وقتها ، وبعد أن كسبت القضية ، خطف أبنائي في أول أيام دراسة وظلوا شهر كامل متغيبين عن المدرسة ولم أستطيع إرجاعهم لي إلا عن طريق محكمة التنفيذ والشرطة” .
خطف وحبس

وأشارت المواطنة أن القاضي أعطاها حق الحضانة ، حتى بعد أن طلب طليقها من القاضي أن يسأل الأولاد يريدون أن يعيشوا مع والدتهم أم والدهم واختاروا بالفعل والدتهم ، ومرة أخرى قام بخطفهم بعد يومين ، وقام بضربهم وحبسهم في غرفة ”.

وأكدت المواطنة أنها سافرت للمنطقة الشرقية لاستعادة ابنائها ، ورفعت شكوى مرتين للحماية ولم تحصل على نتيجة ، فيما قام طليقها برفع قضية زيارة وكانت عن طريق جمعية مودة ، وعندما قامت بتسليم الأولاد كانوا يبكون ، وقد هددهم بالضرب بالعصا الكهربائية إن لم يقولوا للجمعية أنهم لا يريدون الذهاب مع أمهم .
اعتداء وتهديد

وأوضحت أن طليقها قام بالاعتداء عليها عند خروجها من الجمعية بعد أن اعترض طريق السيارة واعتدى أيضاً على السائق وأخذ مفاتيح السيارة منه ، وذلك بتاريخ 1440/12/21 هــ ، وعندما حاولت الاتصال بالشرطة هرب ، فيما تم تحويل القضية للنيابة وقامت المواطنة بتزويدهم بشريط فيديو يوثق الاعتداء .

وعبرت المواطنة عن مدى استيائها من كثرة المراجعات التي قامت بها لشرطة العليا بالرياض، خلال 5 أشهر ، ولم تحصل على نتيجة حتى الآن ، مشيرة إلى أنها أرادت الدخول لقاضي التنفيذ ليتخذ أي إجراء تجاه طليقها ولكن تم منعها من الدخول .
اختفاء الشريط

من جهة أخرى تفاجأت المواطنة من اختفاء الشريط الذي يوثق اعتداء طليقها عليها هي وابنائها لدى الشرطة ، مشيرة إلى أن ابنائها تضرروا نفسياً ، وتناشد خادم الحرمين وسمو ولي العهد للنظر في معاناتها وسرعة حمايتها هي وابنائها

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الحمدلله كان لك من القوة والحكمة والثقة بان تخلعيه (ينخلع من هالدنيا ان شاءالله )…وعدالة الحكم اعطتك الحصانة هيدا كتير مهم …وبكرا ان شاءالله يجبر على النفقة بما ان نقاط القضية كلها لصالحك…
    اما المماطلة فهيدا عادي في كل المحاكم والدول (هون بتبقى المراجعات في المحاكم العائلية سنين )…
    الشريط اختفى كمان اكتر من عادي وفي كل مكان وزمان (بيدفع كاش او شي ثمين لموظف او شرطي )…
    بس الحق طالما وراه مطالب ما بضيع …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *