>

https://www.youtube.com/watch?v=vBWgb6ma_oM

استنكر الإعلامي المصري إبراهيم عيسى، حبس الباحث الإسلامي إسلام بحيري، بتهمة إزدراء الأسلام، قائلا أن الدولة المصرية تسلم نفسها لأفكار السلفية والوهابية.

وقال عيسى، خلال برنامجه “مع إبراهيم عيسى”، على قناة “القاهرة والناس”، أن بحيري سجن لأنه “لأنه مفكر ولأنه باحث ولأنه مجدد ولأنه يتحرى ويتقصى ولأنه يعمل عقله ولأنه يجتهد ولأنه لا يريد أن يكون مع الخرفان في قطيع واحد ولأنه يريد أن يصحح المفاهيم المغلوطة في أفكار فقهاء المسلمين ولأنه جريء وشجاع فحبس وسجن لكل هذه التهم وهي تهم هائلة في مصر وفي الواقع السلفي الذي نعيشه وفي الدولة التي تتعرى كل يوم من تاريخها ومن تحضرها والدولة التي تسلم نفسها لأفكار السلفية والوهابية”.

وكانت محكمة جنح مستأنف مصر القديمة بجنوب القاهرة قضت، يوم الإثنين، بقبول الاستئناف المقدم من بحيري مقدم برنامج “مع إسلام” على فضائية القاهرة والناس، على حكم حبسه 5 سنوات، لاتهامه بازدراء الإسلام، وتخفيف الحكم لعام واحد.



شارك برأيك

تعليقان

  1. اسلام يجدد الافكار المغلوطه في افكار فقهاء المسلمين
    يعني اسلام في مكانة ابي حنيفه او الشافعي او احمد او مالك
    افكارك مشوشه
    بصراحة اعتقد ان مصيرك مصير اسلام

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *