>

قدّم وزير الصحة البريطاني مات هانكوك استقالته، بعدما أقر بأنه خالف قواعد مكافحة فيروس كورونا باحتضانه وتقبيله مساعدته داخل مكتبه؛ مما أثار غضب زملائه والناس الذين يخضعون لإجراءات العزل العام.

وقدّم الوزير (42 عاما) المتزوج خطاب استقالته إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون، بعد أن نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية صورا له وهو يعانق امرأة عيّنها في منصب حكومي للتدقيق في أداء وزارته.

وذكر مكتب جونسون أمس السبت أن وزير الداخلية والمالية السابق ساجد جاويد سيتولى منصب وزير الصحة خلفا لهانكوك.

وكان وزير الصحة البريطاني قد ظهر في صور وهو يُقبّل ويعانق بحميمية مديرة غير تنفيذية بوزارة الصحة إسمها، جينا كولادنغلو.

ونشرت الصور صحيفة “ذا صن” البريطانية موضحة أنها التقطت داخل مقر وزارة الصحة الشهر الماضي.


وذكرت الصحيفة أن الوزير ذي الـ42 عاماً متزوج وأب لثلاثة أولاد.

وقال في رسالة استقالته “نحن مدينون لمن ضحوا بالكثير خلال هذه الجائحة بأن نكون صادقين عندما نخذلهم كما فعلت أنا عندما انتهكت الإرشادات”.

وقال جونسون في رده إنه يأسف لتسلمه خطاب الاستقالة. وأضاف مخاطبا الوزير المستقيل “يجب أن تكون فخورا للغاية بخدمتك (…) أنا ممتن لدعمك، وأعتقد أن إسهامك في الخدمة العامة لم ينته بعد”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. ههههههههههههههه
    هو صحيح اني كنت اول من طالب باستقالته على صفحات نورت لتهدئة الرأي العام ههههههههههههههه لكن وجدت فيما بعد ان قبول استقالته لا تكفي !! لابد ان يسمح للشعب الإنكليزي الغلبان والمحروم ان يعمل عقود نوكاح بالهواء الطلق والناس تبوس براحتها ههههههههههههههه أسوة بالوزير المخلوع ، يعني شمعنى الوزير يبوس لوحده ؟؟ هههههههههههههه هذا ليس عدل

  2. المشكلة الأكبر هو الولية الي كان قاعد يبوسها الوزير بعنف هههههههههههه وكانه غير مصدق شاف وحدة ست هههههههههههه فقد تم نشر
    صورة للولية
    مساعدة الوزير #مات_هانكوك #جينا_كولادانجيلو وهي تحزم حقائبها في السيارة بعد ساعات من اكتشاف علاقتهما الغرامية.

    مساعدة وزيرة الصحة حملت حقائب في سيارتها بعد ساعات من علمها بأن علاقتها الغرامية قد انكشفت.

    ثم انطلقت جينا كولادانجيلو ، 43 عامًا ، في سيارتها Audi Q7 التي تبلغ تكلفتها 70 ألف جنيه إسترليني من خارج منزل عائلتها البالغ 3.6 مليون جنيه إسترليني.

    هذا وقد غادرت أمس بدون زوجها المليونير ومؤسس أوليفر بوناس ، أوليفر تريس ، 54 عامًا.

    وقد شوهد الزوج أوليفر في محادثة مع جينا قبل مغادرتها، وكان أيضاً يساعدها في حزم حقائبها في السيارة قبل مغادرتها كان يقول مع السلامة والقلب داعيلك ههههههههههه
    يخرب بيتها متزوجة مليونير وعندها منصب كبير ومع هذا اصرت ان تعمل شوية بوس في وسط الوزارة ههههههههههههههه فخسرت كل شيء .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *