شهدت قرية بلقس بمدينة قليوب في محافظة القليوبية بمصر حادثا مأساويا راحت ضحيته فتاة قاصر تبلغ من العمر 15 عاما على يد زوجا بعد مرور 20 يوما على زواجهما .

حيث تلقى رئيس مباحث مركز شرطة قليوب بلاغًا من الأهالي يفيد بالعثور على جثة فتاة داخل أحد العقارات ومصابة بعدة طعنات في الظهر .

وكشفت التحريات أن الفتاة التي تدعى ” سمر رمضان ” كانت قد قامت والدتها بتزويجها بسبب حالة الفقر الشديدة التي كانت تعيش فيها الأسرة خاصة بعد وفاة الأب .

وأضافت أنه قبل الحادث بيوم كان قد نشب خلافا بين الضحية وزوجها الذي كان قد سبق أن اعتدى عليها بالضرب وذهبت إلى منزل والدتها حتى تم الصلح بينهما وعادت إلى منزل زوجها .

وفي يوم الحادث تشاجر المتهم مع المجنى عليها عندما طلبت منه مبلغ 5 جنيهات لشراء بعض لوازم إحضار الطعام إلا أنه رفض وانهال عليها ضربا وطعنها بالسكين في ظهرها لتلقى مصرعها ثم فر هاربا بعد أن تركها غارقة في دمائها .

وألقت قوات الشرطة القبض على المتهم ووالدة المجني عليها كون القتيلة قاصر وتم زواجها في سن صغير وتحرر المحضر اللازم وتولت النيابة التحقيق .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *