>

حصلت سيدة سعودية على حكم نهائي ضد طليقها يثبت عذريتها، وذلك رغم مضي 9 أشهر من الزواج وتدوين جملة “بعد الدخول والخلوة” في صك الطلاق، ليتم تعديلها بموجب الحكم إلى “بعد الخلوة وقبل الدخول”.

وأوضح المستشار القانوني أحمد عجب، وفقًا لـ”سبق”، أن السيدة ادعت أمام محكمة الأحوال الشخصية أن طليقها كتب في صك الطلاق “بعد الدخول والخلوة”، إلا أنها ظلت لفترة من الزواج دون حدوث جماع، مؤكدًا أنها استندت لذلك في رغبتها بتعديل صك الطلاق لإثبات عذريتها.

وأضاف أن منطوق الحكم اعتبر أن بقاء الفتاة مع زوجها في بيت الزوجية 9 أشهر، يشير إلى حدوث الدخول الشرعي، كما أكد المنطوق أنه لا تأثير لكونه حصل في هذه المدة جماع من عدمه، ولذلك تم رد طلب المدعية.

ذكر عجب أن الفتاة رفعت تظلمًا لمحكمة الاستئناف لتدقيق الحكم، وطالبت بقبول الاستئناف شكلًا، وذلك لتقديمه خلال مدة الطعن النظامية، والمطالبة بقبوله موضوعيًا لعدة أسباب، أهمها أن الحكم جاء مخالفًا للعُرف والعادات والنصوص الشرعية، كما أنه لم يستند إلى آية قرآنية أو حديث أو نظام.

وأبان أن محكمة الاستئناف نقضت الحكم، ووجهت القاضي باستيفاء كل الطعون والأسباب الواردة بلائحة الاستئناف، ليصدر الحكم النهائي المكتسب للقطعية بتعديل صك الطلاق ليصبح “بعد الخلوة وقبل الدخول”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *