>

أثارت نجمة مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب، ​هبة مبروك​ الجدل بعد أن نشرت صوراً على صفحتها وفيديو لها على قناتها الخاصة على يوتيوب، أعلنت من خلالها زواجها من كلبها، بعد أن أجلت الموضوع أكثر من مرة، حسب تصريحاتها.
وظهرت هبة وهي ترتدي فستان زفاف وكلبها الى جانبها، ما أثار الجدل بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وأشعل غضب المتابعين الذي لم يفهموا قرارها، ومنهم من إتهمها بالكذب وإثارة الجدل عن قصد لتحقيق الشهرة، مع العلم أن عدد متابعيها كبير جداً.

وقد تقدم محامي مصري، ببلاغ عاجل للجهات القضائية، ضد «البلوغر» والمدونة هبة مبروك، على خلفية خضوعها لجلسة تصوير برفقة كلب حملت عنوان «ضل كلب ولا ضل…»، نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتزامن مع خلافات أسرية نشبت بينها وبين وزوجها، وهو ما أثار حالة من الغضب بين رواد السوشيال ميديا.

وقال المحامي أيمن محفوظ: أن ذلك الموقف في منتهى السخافة والحمق وأيضا الجملة التي قامت بكتابتها وهي «ضل كلب ولا ضل راجل» وذلك في إشارة واضحة إلى أن الكلاب أفضل من الرجال.

وأكمل: تصدير فشلها في حياتها الخاصة لا يمكن أن يصدر إلى جموع العالم بالإهانة للجنس البشري عموما، فالإهانة تلك ليست موجهة إلى الرجال خاصة إنما إلى النساء والأطفال، هذا يمثل ازدراء واضح لكل الأديان التي تؤكد على تكريم بني آدم وأنه خليفة الله في أرضه طبقا لنص المادة 98 عقوبات.

واستطرد محفوظ في بلاغه، «أن تلك الأفعال من المدونة هبة مبروك تمثل أيضا جريمة التنمر، وجريمة إساءة استعمال الإنترنت والاعتداء علي القيم الأسرية طبقا لنص المادة 25 من قانون الإنترنت الجديد ويعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة».

وقال: أن تلك الأفعال يعتبرها كل صاحب دين وعقل رشيد، هي بمثابة إهانة لكل الجنس البشري رجالا ونساء، وأطالب بضرورة تطبيق القانون وسرعة ضبطها وإحضارها وتقديمها لمحاكمة عاجلة جزاء نكالا لما فعلته من مجموعة من نص للجنة طبية للكشف على قواها العقلية واتخاذ اللازم قانونا».



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *