>

اعترض الإعلامي المصري تامر أمين على الهاشتاج المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي “أبو تريكة خط أحمر”، لدعم اللاعب محمد أبو تريكة في قضيته الخاصة بشركة “أصحاب تورز”، قائلا “مفيش حاجة اسمها خط أحمر في الدولة دي، حتى الرئيس السيسي كمان”.

https://www.youtube.com/watch?v=jzxUYyfBE6c

وأضاف أمين، خلال برنامجه “من الآخر” على فضائية “روتانا مصرية”، أنه ليس هناك داع لتقديس الأشخاص، متابعا “أنا مش عارف أكره محمد أبوتريكة أو أزعل منه حتى لو ثبتت التهمة عليه، لأن حبه محفور في قلوبنا كلنا”.



شارك برأيك

‫8 تعليقات

  1. كلام موزون
    ليس مع هذا ولا عليه
    والمتهم بريء حتى إثبات إدانته …
    هيدا مبارك ما زالت إدانته تركض هنا وهناك تلعب كورة وحيرت الجماهير في اي مرمى ستدخل ومازاااال متهماً
    ولا لتقديس الأشخاص ….

  2. ذبحتونا الخط الاحمر ؟
    كل ما يطلع صعلوك قال لك هذا خط أحمر حتى الحريم فى البيت صارت تقول لك صحونى الانجليزيه خط أحمر لا يستعملهم أحد إلا فى مناسبات معينه ! وجدر ( طنجره ) أمى خط أحمر عزيز على ما أخلى أحد يطبخ فيه أى طبخه !!
    حتى الخدامه فى البيت صارت تقول لك بابا هذا خط أحمر ؟
    والله مرضتونا بالخط الاحمر !

  3. Hhhhhhhh 3eni a5oya bildozar nseet tkool waket m3ansa ma t5li 3eeb ma yetla3 mn 7alkha tkool ka7 ba ba3deen thadidak wi tkool ila sharafi da 5at a7mar ya 5oya omal inta faker eeh hhhhhhhh

  4. والله يا أخوى العراقى إعذرنى ما فهمت شى من كلامك ترى أخوك عربى وغصب يلزق كلمتين على بعض وإنت الله يهداك كاتب لى عربى عراقى متأنقلز ( أنجليزى ) شلون راح أفهم عليك ما أدرى 🙂
    ممكن أحد يترجم لنا تعليق الاخ عراقى ؟

  5. والله نورت بأخبارها بمعلقينها اللي موجودين 24/7 للعوانس وللعواطلية
    يلا غورو في داهية
    واللي عايز جزززمتين علي قفاه انا جاهزة لكم هههههههههه عارفة في ناس مش اخدت بالجزززمة علي قفاها مني لسفري ولظروفي مع اولادي بعد الرجوع ولكني مسسسستعدة ههههه
    اروح انام دلوقتي bye for now Uncle Sam

  6. كل من عرف أبو تريكه عن قرب …. أشاد به وبأخلاقه الطيبة
    إنه إنسان أبيض القلب نقي صافي
    .
    هو لا يغضب لنفسه ….ولم يقول عن نفسه أنه خط أحمر …. ولكن محبيه هم من يدافعوا عنه
    والله إذا أحب عبد … أحبته الملائكة وجعلها تنادي في الأرض أن الله يحب عبده فلان فأحبوه
    .
    مقطع قديم لهذا الأنسان المحترم ( الأرهابي )
    .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *