>

نشر رئيس الهيئة العامة للترفيه المستشار ” تركي آل الشيخ ” قصيدة مدح وحب للرئيس المصري ” عبد الفتاح السيسي ” في منشور له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك ” .

فكتب تركي آل الشيخ في القصيدة التي جاءت باللغة المصرية الدارجة وأرفقها بصورة تجمعه بالرئيس المصري قائلا : ” شيم الرجال صدق الوعود اتحدى ماعرفشي المحال .. قال مستحيل الخوف يعود وماخفشي على عمره ومازال ” .

وتابع : ” ماشي في طريق بر الأمان وفي ضهره مصر وأهلها .. إنجاز ورا إنجاز يبان للنور ومصر يا بختها .. بأولادها وبقائد زعيم عارف وحاسب خطوته .. الله يزيد الخير يديم على شعب مصر فرحته ” .



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. !!!!!!!
    يخيبك يا سعوعي يا حفيد محمد عبد الوهاب تبع البدع وإرضاع الكبير …..
    آه آه آه آه آه آه لولا اننا في محرم لكان ارتجت اركان نورت من ضحكتي !! بيقول : مستحيل الخوف يعود وماخفشي ؟؟؟!!! شكلو شعر أمازيغي يلا بكرة يترجموه نسايبنا وافهم شنو وارجع اخبركم .

  2. اكتشفت انه اللغة الأمازيغية هي اللغة الوحيدة بالعالم التي ما زالت تكتب بالأحرف المسمارية العراقية القديمة ؟؟!! ويقولون انها قبل ألفين وخمسمائة عام !! يعني عندما كان كلكامش يتمشى مع انكيدو على ضفاف دجلة والفرات ، ما استبعد انه شي امازيغيات حلوات كن يعملون لهم مسكوف في وقتها !! شوفوا الأحرف الأمازيغية الي هي احرف مسمارية عراقية !!

    ، نيو-تيفيناغ: ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ، تيفيناغ طارقية: ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵗⵜ، ⵝⴰⵎⴰⵣⵉⵗⵝ
    سرقوها منا كما سرقت حلوات الامازيغ قلوب اسود الرافدين حتى قبل مولاي إدريس والإشراف السعديون .

  3. معناه كلامي صحيح ولم يعترض عليه احد من الجالية الأمازيغية المقيمة في نورت ، اصلا البنت امازيغو هذه الأيام صايرة عاقلة وراكزة ولا تعترض عما أقوله من نظريات ، يا سلام عليها ….. فقط تهز رأسها وهي تقرأ كلماتي المقنعة وعباراتي البليغة ، ولسان حالها يقول : الي تشوفه يا سي السيد !! افلح وسعد من كان له زوجة مطيعة وبيت وسيعة ودابة سريعة ، ففي الروايات الاسلامية يقال ان هذه الأشياء من سعادة المؤمن….. فتخيروا يا شباب لنطفكم العاقلات المطيعات ، والبيوت الوسيعة التي يقرء بها الضيف وتوصل الأرحام …. والدواب السريعة ( اي السيارات في هذا الزمن او حتى الطائرات لكي تسابقوا في الخيرات وتنسعدون في الدنيا وتحصلون على ثواب في الآخرة) رزق الله المؤمنين جميعا.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *