ألقت السطات الأميركية القبض على أرماند راتر 53 عاما بعدما ترك حفيدته (5 أعوام) وحيدة في الصحراء وبحوزتها مسدس وطلب منها “إطلاق النار على الأشخاص السيئين”.

وافادت التحقيقات بأن راتر والطفلة غادرا المنزل في منطقة “باك”، التي تبعد 48 كيلومترا غربي فينكس في شاحنة صغيرة، ظهر الأحد، ولاحقا أبلغ عن اختفاء الطفلة ، الى ان تم العثور عليها من قبل والدتها ورجل إطفاء كان خارج الخدمة في الصحراء وهي تحمل مسدسا.

وحين تم القاء القبض على راتر نفى كل الأحاديث التي أفادت بها الطفلة مشيراً الى ان سيارته تعطلت وإنه ترك الفتاة تحت شجرة في الصحراء لأنها كانت تشكو من عدم قدرتها على مواصلة المشي.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *