>

رجحت السلطات المغربية مساء امس فرضية العمل الإرهابي في مقتل السائحتين الأجنبيتين.
هذا وأعلنت القناة الثانية للتلفزيون المغربي أن وراء العملية الإرهابية لقتل السائحتين الأوروبيتين 3 عناصر أعلنوا ولاءهم لتنظيم “داعش”.
وكشفت النيابة العامة في بيان لها، أن المحققين المغاربة تعرفوا على هوية المشتبه فيهم، المتورطين في جريمة قتل السائحتين الأوروبيتين.
وقد تم اعتقال شخص ينتمي لـ”جماعة متطرفة” فيما البحث جارٍ عن الآخرين.
وكانت السلطات المغربية تمكنت من تحديد هوية المتورطين في جريمة اغتصاب وذبح سائحتين أوروبيتين، بعد تحقيق مع المشتبه فيه الذي تم توقيفه صباح الثلاثاء، في مدينة مراكش جنوب المغرب.
وقالت وسائل إعلام محلية، إن المتورطين في ارتكاب هذه الجريمة البشعة هم 3 شبّان، اثنان ينحدران من مدينة آسفي وواحد من مدينة مراكش، وهذا الأخير هو الذي وقع في قبضة قوات الأمن، وكشف عن شركائه في هذه الجريمة.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *