>

أمرت نيابة العلمين في الإسكندرية أجهزة الأمن بتكثيف جهودها لكشف ملابسات واقعة تحرش ستة من الشباب بالإعلامية المصرية ” ريهام سعيد ” ونجلها أمام منزلها بالساحل الشمالي .

وذلك بعد رفضها التصوير معهم على أحد الشواطئ ليقوموا بالتحرش بها لفظيا والإساءة إليها .

كما كلفت النيابة الأمن بتحديد هوية الشباب المنسوب إليهم تهم التعرض لريهام سعيد وانتهاك حرمة الحياة الخاصة بها والتهديد بالإيذاء بحسب دفاع المجني عليه .

وقال ” شعبان سعيد ” محامي ريهام سعيد أن موكلته قدمت بلاغا ضد المتهمين وهم 6 من الشباب تترواح أعمارهم ما بين 22 و 25 عاما .. وهو ما أظهرته أيضا إحدى كاميرات المراقبة والتي كشفت عن وجوههم وهويتهم حيث تم تصويرهم وهم يتعرضون لها .

يذكر أن ريهام سعيد كانت قد نشرت مقطع فيديو عبر حسابها على موقع ط إنستجرام ” يوم السبت الماضي تستنجد من خلاله بالسلطات المصرية إثر تعرضها للتحرش من 6 شباب أثناء جلوسها على البحر برفقة طفلها الصغير .

وإنهم طلبوا التقاط بعض الصور معها لكنها رفضت بسبب وجود طفلها معها وأنها مشغولة بإطعامه فقام هؤلاء الشباب بسبها ومعايرتها بالحبس الاحتياطي التي تعرضت له من قبل قائلين لها : ” ياعم سيبك منها دي رد سجون ” .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وايه الغلط فيما قالوا انها الحقيقة .
    وبعدين يا شباب ملاقيتوش غير دى وعايزين تتصورا معاها
    جاتكم القرف ….

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *