>

كثير منا لديه قطعة عزيزة عليه من الإكسسوارات والمجوهرات التي يتم ارتدائها طوال البيوم، ويبدو أن الأمير هاري لا يختلف أيضاً.

بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فالأمير الوسيم البالغ من العمر 33 عاماً كان يلبس نفس الأساور لمدة 20 عاماً، وكان وراء ذلك قصة حزينة.

عندما ظهرت شائعات العلاقة العاطفية بين هاري وميغان ماركل سارع المشجعون إلى ملاحظة الأساور الزرقاء المتشابهة التي كانوا يرتدونها، ولكن أحدا منهم لم يلاحظ السوار الفضي والأسود والبني الذي لم يكن يخلعه أبداً، والذي يحمل لديه قيمة عاطفية كبيرة، حيث حصل عليه أثناء رحلة إفريقيا بعد فترة وجيزة من وفاة والدته الأميرة ديانا في أغسطس 1997.

وفي مقابلة سابقة، قال “هاري” إنه زار إفريقيا لأول مرة بعد وفاة والدته مباشرة، وكانت الرحلة في الأساس للابتعاد عن كل شيء، وقد حافظ ولي العهد على رباط قوي مع البلاد منذ ذلك الحين.

وبالإضافة لواجباته الملكية، زار “هاري” بتسوانا مع “ميغان” على أساس شخصي، وهو يشجع العديد من المؤسسات الخيرية في القارة، وقد كشف أنه لا يقوم بخلع هذا السوار، لأنه أحد أسباب تجاوزه الأزمة الحزينة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *