>

أثار مقطع الفيديو الذي تم تداوله خلال الساعات القليلة الماضية على مواقع التواصل الإجتماعي ويوثق واقعة تحرش مدرس مسن على طفلة صغيرة وهو يقوم باحتضانها وتقبيلها من فمها داخل غرفة مغلقة جدلا وغضبا واسعا في الشارع المصري .

وبعد رصد الفيديو تم ضبط المتهم الذي اعترف بفعلته .. فيما كشفت التحريات بعد استجواب والدة الطفلة الضحية حيث وصلت قوة أمنية إلى منزلها وتبين إنها لم تكن على علم بالواقعة وأصيبت بحالة من الفزع بعد رؤيتها لمقطع الفيديو من جانب رجال المباحث .

وحاولت الأم الهجوم على الجاني بعدما تم القبض عليه أمامها للانتقام مما فعله بإبنتها .

وجاء في محضر الواقعة أن الأم تعمل بائعة خضار في منطقة مساكن السبعين بالمقطم ولديها طفلتان تعولهما وإنها كانت تعامل هذا الرجل كوالدها لكبر سنه حيث يبلغ من العمر 76 عاما .

وأضافت إنها علمت منه منذ عدة أشهر أنه يتقن اللغة الانجليزية ولا يوجد له عمل حاليا بعدما كان يعمل تاجر خردة واستعانت به ليعطي إبنتها البالغة 9 أعوام درسا خصوصيا في هذه المادة .

وأكدت أن المدرس يتردد على منزلها مرة واحدة أسبوعيا وفي يوم الحادث ذهبت لشراء بعض احتياجاتها المنزلية وشراء الخضار لبيعه كما اعتادت إلا أنها فوجئت بالقوة الأمنية عقب عودتها لمنزلها .

وأشارت التحريات إلى أن المتحرش أرمل ولديه 4 أبناء ويقيم بمفرده بعد وفاة زوجته وزواج أبنائه .. وقررت النيابة حبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة التحرش بطفلة على أن تستكمل التحقيقات معه .



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *