>

كشفت مجلة ” Express ” البريطانية عن توتر العلاقات بين الأمير الأمير تشارلز وإبنه الأمير هاري وذلك بعد مغادرة الأخير وسفره إلى منزله في كاليفورنيا دون أن يأخذ الوقت الكافي للتحدث مع والده خلال تواجده في المملكة المتحدة لحضور جنازة جده الأمير فيليب .

وأشارت عدة مصادر إلى أن العلاقات بين الأمير هاري ووالده الأمير تشارلز متوترة خاصة بعد التصريحات التي أدلت بها ميغان ماركل وزوجها هاري عن العائلة المالكة البريطانية مؤخرا واتهامها لهم بالعنصرية .

وأضافت المصادر إلى أن الأمير تشارلز  صُدم بعودة إبنه إلى الولايات المتحدة الأمريكية بسرعة كبيرة بعد الجنازة من دون أن يأخذ الوقت الكافي للتحدث معه .

وقال ” راسيل مايرز ” خبير رويال ميرور : ” بينما كان هاري هنا لم تتح له الفرصة للقاء والده وجهًا لوجه ” .



شارك برأيك

تعليقان

  1. هناك فرق كبير جداً بين العاشق و المُغَيَّب .. ويبدو أن هذا الأمير السايق من النوع الثاني. المرأة التي تغسل دماغ الرجل ليتحول من كيان مستقل لظلٍّ لها تفقد أنوثتها .. فلا هي عادت انثى ولا هو بقي كنفاً لها .. الحب لا يعني أن يتبع أحد الطرفين الطرف الآخر فيحب ويكره حسب مزاجه.
    شئنا أم أبينا يجب أن يحقق الزواج – ولو قليلاً – انسجاماً بين عائلتين/مجتمعين/جنسيتين و أي علاقة تستأصل الشخص من جذوره هي علاقة مَرضية حتى ولو استمرت. فاستمرار العلاقة ليس بالضرورة دليل على نجاحها.
    هناك الكثير من الزيجات تستمر لأسباب كثيرة كالأولاد أو الأوضاع المالية أو الاجتماعية.

  2. الامير هاري عنده فقد لعاطفة الامومة اتضح مؤخرا بعد لقاءه ميجان و ارتباطه بها و معايشته لها و لامها عن قرب في بيتهم و بيئتهم و طبيعة علاقتهم اكتشف ما كان ينقصه و لم ينشأ عليه في انتقاله من مرحلة الطفوله الي بداية الشباب . هذا يفسر اندماجه سريعا معهم و هروبه من مجتمعه الذي يفتقر للدفئ و الحميميه . الاب ارتبط سريعا بعشيقته و شقيقة لديه مهام كثيرة لاعداده لولاية العهد و كذلك ارتباطه و تكوينه لعائلته الخاصه به . لم يجد ما يربطه بعالم يفتقر لوجود الوالدين بالاخص الام أو حتى الجده او الاخت الكبرى . مسكين هاري دائما ملام و لم يحصل على العاطفة الصادقة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *