أوقفت السلطات الأمنية التونسية، يوم الخميس، الداعية المُثير للجدل محمد الهنتاتي، بعد اتهامه في قضية تحرش جنسي.

وأودعت السلطات الأمنية بمنطقة ”باردو“ بالعاصمة تونس الداعية الهنتاتي السجن، بعد أن أذنت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتونس بمواصلة التحقيق معه.

وحسب محاضر البحث، فإن الواقعة جدت في حدود الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة أمس حيث تم تقديم شكوى ضد الشيخ محمد الهنتاتي واتهمه صاحب الشكوى بالتحرش، في حين أنكر المشتكى به ما نسب إليه ليتم إجراء مكافحة قانونية بين الطرفين تمسك إثرها الشاكي بالتتبع العدلي في حق المشتكى به.

وتقرر الاحتفاظ به بمقتضى إذن صادر عن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.