أقدم رجل في لبنان، على اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 10 أعوام فقط، وذلك داخل مرحاض أحد المنتجعات بالعاصمة بيروت.

وأفادت وسائل إعلامية لبنانية، بأنه تم توقيف المجرم، بعدما كشفت والدة الفتاة عبر مجموعة نسائية موجودة بمواقع التواصل، ما تعرضت له ابنتها.

ولفتت المعلومات  الى ان المتحرش  سلم نفسه الى فصيلة بئر حسن بعد ان تمكنت الفصيلة من تحديد هويته وداهمت منزله في  منطقة سليم سلام ببيروت الساعة السابعة مساءً الا انه لم يكن متواجدا بعدها تواصل والده معه فحضر الى الفصيلة مع محاميه وسلم نفسه

وأثارت قضية الطفلة موجة من الغضب في الشارع اللبناني، فيما تجرى السلطات اللبنانية التحقيق للوقوف على ملابسات الواقعة.

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. اول شي الأم (الاهل )مباشرة اشتكوا ولما ما تحركت بسرعة القوى الامنية (خاصة )وأن وجه المغتصب واضح (ولبنان)اد الكمشة الكل بيعرف الكل يعني مباشرة فيهم يكمشوه للمجرم.
    لذلك الاهل والمعارف لجؤا الى مواقع التواصل (واذا التحرك الأمني كان بعده بأوله).
    شو بدنا ندعي !!
    ان شاء الله المغتصب يكون أعزب وماعنده زوجة وأولاد لاحول ولا قوة الا بالله .
    أما اهل الضحية فربنا يبارك بهم وبأولادهم وممتاز ما قاموا به ولم يقولوا (رح نسكت كرمال البهدلة للبنت بس تكبر )

  2. أستغرب التهاون مع المتحرشين و المغتصبين
    القذرين !!!؟؟؟ هل هذا لان المجتمعات العربية
    ذكورية بطريركية ؟ أم لاعتبار المرأة درجة ثانية ؟
    لماذا يلاحقون المرأة على أبسط الامور و شرفها
    محور اهتمامهم و سهل جداً الطعن بشرفها
    لأي سبب تافه وسهل اتهامها بدون دليل و
    شهود !!! وهنا مخالفة لشرع الله و تطبيق
    شريعة القبلية الجاهلية !!!
    ويستبيحون جسد و شرف المرأة و يعتدون
    عليها لفظياً و جسدياً و عند التعرض لها
    وانتهاك جسدها و شرفها لا تجد من يناصرها ؟
    أين من يتكالبون عليها ؟ لماذا عندما يُعتدى
    عليها لا يهمهم شرفها ؟؟؟؟؟
    فقط قلة يسمعون صوتها و يساندونها بينما
    الأغلبية تتهمها هي نفسها بالتعرض لها !!
    فما بالكم بضحية هذا الخبر و هي طفلة ١٠ سنوات! هل سيتهموها انها السبب ؟
    دفاعاً عن ذكر حقير بلا شرف و لا أخلاق ولا ضمير
    ام ان صغر سنها و براءة طفولتها ستُحرج
    أهل القانون و المجتمع الذي يعتبر المرأة
    سلعة و لا كيان ولا قرار لها ؟؟؟
    لماذا لا توجد قوانين صارمة جداً بحق هؤلاء
    القذرين فاقدي الشرف و الضمير ؟؟؟؟؟؟؟
    انا مع اعدامهم حتى يكونوا عبرة لكل الذكور .

  3. صباح الخير محايدة
    كيفك شو أخبارك؟
    العالم كل صاير متل حارة كل مين ايده الو! ما وقفت علينا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.