>

أعلن موقعي توتير وريديت حظر عرض تسجيلات الفيديو الإباحية الزائفة، التي تعرف باسم “الزيف العميق” Deepfakes.

وعلى الرغم من سماح تويتر بنشر المقاطع الإباحية على منصته على العكس من بعض الشبكات الاجتماعية الأخرى إلا ان إدارة الموقع قالت إن المقاطع الزائفة تنتهك قواعدها لأنها تستخدم ملامح أشخاص دون موافقة أصحابها.

وجاء هذا التطور بعد قرار موقع “بورنهاب” إزالة مقاطع الفيديو الجنسية الزائفة التي يتم الإبلاغ عنها.

وأعلنت مواقع أخرى على الإنترنت مثل جفيكات، لاستضافة مقاطع الفيديو، وموقع المحادثة ديسكورد، عن اتخاذ خطوات مماثلة ضد الأفلام الإباحية الزائفة.

يذكر ان مقاطع Deepfakes “الزيف العميق” هي المقاطع التي يتم التلاعب بها باستخدام وجه ممثلة أو مغنية أو إحدى نجمات التليفزيون على جسد امرأة أخرى تظهر في مشاهد إباحية.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *