>

شهد شاطئ في بلدية تل أبيب ، يافا للمرة الثانية خلال 9 أيام جثة بقرة لفظتها المياه مما أثار الاشمئزاز والذهول لدى المصطافون ومرتادو الشاطئ .

ورجح المتابعون أن البقرة قد تكون سقطت من حاوية نقل أثناء تصديرها بحريا وكانت على قيد الحياة .

وكانت الواقعة الأولى قبل 9 أيام حيث تم العثور على بقرة أخرى نافقة في الوضع نفسه في شاطئ بشمال تل أبيب .

وفي السنوات الأخيرة تكرر الأمر كثيرا على شواطئ إسرائيل حيث ظهرت جثث حيوانات بعد سقوطها أو رميها من سفن الشحن .

وتؤكد منظمات حقوق الحيوان أن سبب إلقاء الحيوانات في الماء هو أن تكون مريضة أو ضعيفة .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *