>

قام نشطاء مصريون بتدشين صفحة للسيدة “منى البحيري” صاحبة مقولة “شتب يور ماوس أوباما” على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” حظيت بإعجاب 44 ألف شخص خلال 7 ساعات فقط.

وأكدت الصفحة بسخرية أن البحيري هي الوحيدة التي يتابع الرئيس الأميركي باراك أوباما تصريحاتها باهتمام شديد. كما نشرت فيلماً كارتونيا لأستاذ قالت إنه هو الذي قام بتدريس اللغة الإنجليزية للبحيري. كما نشرت فيديوهات أخرى توضح ردود أفعال “اللمبي” وتيتة “اطاطا” من نطق البحيري للإنجليزية.

الصفحة أكدت أنها ستتابع كافة مقابلات البحيري وستعرضها، بعدما أصبح لها جمهورها الخاص ومتابعوها المعجبون أو الساخرون أو المنتقدون لركاكة لغتها، مؤكدة أنها أصبحت حالة فريدة وحظيت باهتمام إعلامي كثيف.

يذكر أن عدة قنوات مصرية تنتظر عودة منى البحيري من دبي، عقب مشاركتها في منتدى دبي للإعلام لإجراء مقابلات معها. كما اتفقت معها عدة قنوات لبنانية على السفر إلى بيروت والإقامة لمدة أسبوع من أجل لقاءات تلفزيونية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *