>

لم تكد تمر أيام قلية على جريمة قتل أب لطفليه بإغراقهما في ترعة فارسكور في دمياط، حتى عثرت مباحث مدينة أجا في محافظة الدقهلية أمس، على جثة طفلة بعد 3 أيام من اختفائها، حيث وجدت ملقاة في “جوال” على ضفة أحد المصارف المائية.

فقد ورد للأجهزة الأمنية بلاغ من أسرة الطفلة حبيبة أحمد عبد الحليم، إبنة الـ 6 سنوات، يفيد باختفائها منذ ثالث أيام عيد الأضحى، وذلك عند ذهابها إلى منزل شقيقتها الكبرى في قرية “ديرب بقطارس”.

وكانت المفاجأة في أن فريق البحث الجنائي اكتشف أن وراء اختفاء الطفلة زوج شقيقتها ويدعى إبراهيم، وبمواجهته بالواقعة، اعترف بإرتكابه الجريمة بعد اغتصابه للفتاة، ثم التخلص من الجثة بمعاونة شقيقه الحلاق، وأرشد المباحث الجنائية إلى مكان جثة الفتاة.

وفجرت تلك الجريمة البشعة مشاعر الغضب في نفوس كثيرين، طالبوا في تعليقات عديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتشديد العقوبات على الجرائم التي يتعرض لها الأطفال بكافة صورها.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *