>

ذكرت صحيفة “تلغراف” البريطانية، أن شاباً في الثالثة والعشرين من عمره اقتحم مستودعاً للموتى ومارس الجنس على جثة هامدة خلال الشهر الماضي.
واعترف قاسم خرام، المنحدر من مدينة برمنغهام، بحسب ما نقلت “سكاي نيوز” عن الصحيفة البريطانية، بالتهمة المنسوبة إليه، وقال إنه مارس الجنس بشكل عادي على الجثة في 11 من تشرين الثاني الماضي بمنطقة غريتبار.
ومن المرتقب أن يخضع المتهم لاختبار نفسي قبل الخضوع للمحاكمة في الحادي والثلاثين من يناير المقبل.
وقال مسؤول في النيابة العامة، إن هذه الجريمة “غير مألوفة”، وأضاف أن هناك قدرا كبيرا من الصعوبة في تصور فظاعتها، وأعرب عن مواساته لأقارب الراحلة.
وقال المتهم إنه دخل إلى مستودع الأموات بدافع السرقة، ويعتزم القضاء تقدير الحكم المناسب للجريمة بعد ظهور نتائج الاختبار النفسي.
وتعد الرغبة في ممارسة الجنس على جثث الأموات إحدى الاضطرابات المعروفة في علم النفس بـ”نيكروفيليا” أو “جماع الأموات”.




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *