>

وجهت محكمة تركية أمس تهمة “القتل العمدي” لـ ​هاكان أيسال​، البالغ من العمر 40 عاماً، بتهمة قتله زوجته ​سمرا أيسال​، 32 عاماً، وطفلهما الذي لم يولد بعد، أثناء قضائهما عطلة بوادي الفراشة في ​موغلا​ التركية.


وذكرت صحيفة “​ديلي ميل​” البريطانتة أنه تم توجيه التهمة لـ أيسال بدفع زوجته، الحامل بشهرها السابع في ذلك الوقت، من أعلى الجرف، ولقيت مصرعها هي والطفل على الفور، في شهر حزيران/يونيو عام 2018.


وكان ​الزوج​ان يلتقطان الصور معاً عند الجرف حين وقع الحادث، فيما يقول ممثلو الإدعاء أن “الحادث” كان مدبراً من قِبل الزوج، حتى يتمكن من الإستفادة من التأمين الذي حصل عليه قبل وقت قصير من وفاة سمرا.


ويرى الادعاء أن السبب الوحيد وراء جلوس هاكان وزوجته على قمة الجرف مدة 3 ساعات، هو من أجل أن يتأكد من عدم وجود أي شخص آخر حولهما.


وبيّنت لائحة الإتهام أن أيسال طالبَ بالتأمين بعد فترة وجيزة من الحادث، لكن تم رفض طلبه بعد فتح التحقيق.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *