الصفحة الرئيسية منوعات جريمة مروعة في الكونغو.. لم يعجبهم السمك والفاصولياء فاغتصبوها وذبحوها وشربوا دماءها

جريمة مروعة في الكونغو.. لم يعجبهم السمك والفاصولياء فاغتصبوها وذبحوها وشربوا دماءها

بواسطة -
5 394

أقدم عدد من الأشخاص في جمهورية الكونغو الديموقراطية على اغتصاب سيدة بطريقة وحشية في العلن، ولم يكتفوا بذلك بل جلدوها وقطعوا رأسها وشربوا من دمائها، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن المرأة تم اغتصابها في مدينة “لويبو” بمقاطعة كاساي، بعد أن قدمت للمجرمين في مطعمها وجبة مكونة من الفاصولياء وقطعا من الأسماك المحلية الصغيرة لم تنل إعجابهم.

وقالت الصحيفة إن المجرمين جروا المرأة من شعرها واغتصبوها علنا أمام المارة ثم قطعوا رأسها بالساطور وشربوا دماءها بعد ذبحها، وتركت الجثة يومين على الطريق دون أن يتم دفنها، موضحة أن سكان القرية انتابهم الذعر، لذلك لم يحاولوا أن يقتربوا من الضحية لينقذوها.

وأكد أحد العاملين في الجمارك الكونغولية، يدعى شيمبالانجا، أن هذه الجريمة حدثت إما بسبب تناول الجناة المخدرات أو رغبة في سفك الدماء.

5 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.