>

أقدم عدد من الأشخاص في جمهورية الكونغو الديموقراطية على اغتصاب سيدة بطريقة وحشية في العلن، ولم يكتفوا بذلك بل جلدوها وقطعوا رأسها وشربوا من دمائها، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضافت الصحيفة أن المرأة تم اغتصابها في مدينة “لويبو” بمقاطعة كاساي، بعد أن قدمت للمجرمين في مطعمها وجبة مكونة من الفاصولياء وقطعا من الأسماك المحلية الصغيرة لم تنل إعجابهم.

وقالت الصحيفة إن المجرمين جروا المرأة من شعرها واغتصبوها علنا أمام المارة ثم قطعوا رأسها بالساطور وشربوا دماءها بعد ذبحها، وتركت الجثة يومين على الطريق دون أن يتم دفنها، موضحة أن سكان القرية انتابهم الذعر، لذلك لم يحاولوا أن يقتربوا من الضحية لينقذوها.

وأكد أحد العاملين في الجمارك الكونغولية، يدعى شيمبالانجا، أن هذه الجريمة حدثت إما بسبب تناول الجناة المخدرات أو رغبة في سفك الدماء.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ?‍يا الهي
    اكيد مخدرات واجرام والإفارقة دمهم حامي بسبب طبيعة الارض هناك..بس انو فوق كل هذا (أبقوا الجثة في الشارع )أده في هونيك لكن ظلم وفوضى وعصابات )..

  2. سلامه راسك يا محايده ههههههههههههه
    في اغلب المواضيع بلاقيك حاطه ايدك عارسك حتى فكرت باحد التعليقات لليلى انو الكلمه شتيمه ههههههههه

  3. ? بتعرفي انا بالحياة العادية وجع الرأس ملازمني دايما. وهيدا يترجم بدون احساس هيك مواضيع بتزيد الصداع…’
    اخواتي بيبعتلوي انو نحكي فايس تام ببعتلهم ?‍

  4. مساء الخير مُحايدة و مدام بلو ..
    جُمعتكُم مباركة ….
    تحياتي ….
    !!

  5. مسالنور آخر العنقود بتمنى تكوني بخير
    وجمعه مباركه
    محايده ما بعرف هيك كان حدسي وكل مره قول بدي اكتبلك سلامتك الظاهر ما بتنامي منيح بالليل وهيدا بيعمل وجع راس الف سلامه ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *