>

كشفت صحيفة ” ديلي ميل ” البريطانية عن حالة طبية نادرة لطفل يدعى ” أوين توماس ” لا يتجاوز عمره الثلاثة أعوام من ولاية بنسلفانيا الأمريكية .

حيث يعاني أوين توماس من ” متلازمة بيكويث فيدمان ” وهو مرض نادر للغاية يتسبب في فرط النمو في مناطق مختلفة من الجسم وتؤثر على طفل واحد فقط من بين كل 15000 طفل .

وتسببت تلك المتلازمة في معاناة الطفل من كبر حجم لسانه الذي يصل حجمه لأربع أضعاف الحجم الطبيعي وهو ما يعرض حياته للخطر لأن ذلك يجعله غير قادر على التنفس .

ووفقا للصحيفة فإن والدة الطفل وتدعى تيريزا توماس قالت إنها علمت بتشخيص طفلها الصغير في عام 2018 بعد أسبوعين فقط من ولادته .. ووجد الأطباء أن لسان أوين يسد مجرى الهواء له ليخضع لعملية جراحية مطولة لإزالة بوصتين من لسانه .

وذلك من أجل القضاء على حالة إنقطاع النفس الإنسدادي النومي وتركه مع لسان لا يغلق فمه بالكامل .. ولكن اكتشف الأطباء أن هذا ليس حلا دائما لأن لسان أوين توماس استمر بالنمو حتى يومنا هذا ويحاول الأطباء جاهدين إيجاد طريقة لإبطاء النمو .



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *