>

قضت محكمة نيوزيلندية اليوم الخميس على ” برينتون تارانت ” منفذ مجزرة المسجدين العام الماضي في مدينة كرايست تشيرش والتي راح ضحيتها 51 مصليا مسلما بالسجن المؤبّد من دون الحق بالحصول على إفراج مشروط .

ويعتبر هذا الحكم عقوبة غير مسبوقة في تاريخ هذا البلد .. فقال القاضي ” كاميرون ماندر ” أن المحكمة قررت فرض هذه العقوبة على هذا المدان الشرير واللاإنساني على حد وصفه لأنه يتعين عليها الرد بطريقة ترفض بشكل حاسم مثل هذا الحقد الشرير .

وتابع : ” أن وراء إيديولوجيته المعوجة يخفي تارانت كراهية عميقة دفعته إلى مهاجمة الرجال والنساء والأطفال العزّل .. إن المجزرة كانت وحشية وقاسية أفعالك كانت لاإنسانية ” .

كما صرح المدعي العام ” مارك ظريفة ” بأن يدي تارانت اقترفتا مجزرة غير مسبوقة في نيوزيلندا وأنه أسوأ قاتل عرفته البلاد .. وأكد على أن تلك العقوبة هي العقوبة الوحيدة المناسبة للمتهم .

فيما رحبت أيضا رئيسة الوزراء النيوزيلندية ” جاسيندا آرديرن ” بالعقوبة الصادرة بحق برينتون تارانت معتبرة أنه يستحق قضاء حياته خلف القضبان في صمت تام ومطلق .




شارك برأيك

تعليق واحد

  1. فين الحكم التاريخى !!!
    المفروض ده يحطوة فى قفص فى ميدان عام والرايح والجاى يتف عليه ويتعذب عذاب اليم …
    يا اخوانا ده قتل 51 مصلى داخل المسجد ومن شدة فجرة كان على الهواء مباشرة …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *