>

ذكرت وسائل إعلام تركية أن عددا كبيرا من سكان ولاية سيعرت، جنوب شرقي البلاد خرجوا للشوارع وتجمعوا أمام مبنى الولاية، فيما اتصل أخرون بالشرطة، لإعتقادهم بحدوث محاولة انقلاب عسكري جديدة، وذلك عقب رفع أحد الأئمة أذان الفجر قبل موعده بساعة.
ووفقا لما نشرته وكالة “الأناضول” التركية، فإن رفع أذان الفجر في أحد مساجد حي “باهجلي أفلر” بالولاية، قبل موعده بساعة، أثار قلق الأهالي من احتمال تكرار محاولة انقلاب جديدة ما دفعهم للخروج من منازلهم.
وسبق أن صدحت المساجد في مدينة اسطنبول ومدن أخرى بالآذان والتكبير والدعاء في ليلة الانقلاب العسكري الفاشل في 15 يوليو الماضي، بهدف تحفيز الناس على النزول للشوارع والميادين لمواجهة الانقلابيين.
واتصل بعض سكان الولاية بالشرطة للاستفسار عن وجود وضع سلبي يتطلب خروجهم إلى الشوارع والميادين، معربين عن شعورهم بالخوف بعدما سمعوا الآذان في غير موعده ظنا منهم بحدوث إنقلاب جديد عسكري، وأن بعضهم بالفعل خرجوا للميدان لاستطلاع الأمر.



شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *