>

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لرجل في الخمسينات من عمره برفقة فتاة تبلغ من العمر 15 عاما من محافظة دهوك في العراق بعد احتفالهما بخطبتهما .

وهو الأمر الذي أثار الانتقادات وموجة من الغضب بين المتابعين ضد الرجل واستياء ناشطين مدنيين بمجال حقوق الإنسان في محافظة دهوك واصفين زواجه من تلك الفتاة بـالكارثة والجريمة التي لا تُغتفر .

وبسبب ذلك الضغط الكبير والهجوم اللاذع الذي تعرض له هذا الرجل تراجع عن قراره بالزواج من الفتاة القاصر التي ظهرت معه الصورة .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. للأسف الرجُل الشرقي يُعّد مثل هذا الزواج إنتصار لرجولته ……..لا أؤمن بمقولة يربيها على إيديه المشهورة في عالمنا العربي لتجميل الزواج بالطفلات و برأيي هذا النوع من الزواج يدُل على ضعف شخصية الرجُل و حبه للسيطرة و عدم إحتلال التكافئ العقلي و العاطفي مكان في المنظومة المعيشية التي يبحث عنها في الإرتباط ! هزلت…
    ** طبعاً أتكلم عن وقتنا الحاضر و الذي يختلف عن زمن أسلافنا و طريقة معيشتهم و تكوينهم الفسيولوجي …
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *