اتهمت مضيفة طيران في شركة “سبيس إكس” المملوكة لرجل الأعمال الأمريكي إيلون ماسك، الأخير بالتحرش بها، وذلك حسبما أفاد موقع “business insider”.

وقالت المضيفة إن إيلون ماسك فضح نفسه وطلب منها ممارسة الجنس، حيث دفعت الشركة 250 ألف دولار مقابل صمتها.

وعملت المضيفة كعضو في طاقم طائرة على أساس عقد لأسطول طائرات خاص بشركة سبيس إكس، حيث اتهمت ماسك بعرض شراء حصان لها مقابل “تدليك جنسي”، وذلك حسب مقابلات ووثائق حصلت عليها Insider.

وكشف الحادث الذي وقع في عام 2016، صديقة للمضيفة تواصلت مع Insider، حيث أسرَّت المضيفة لصديقتها أنه بعد توليها وظيفتها بالشركة، تم تشجيعها للحصول على ترخيص كمدلكة حتى تتمكن من إعطاء تدليك لـ ماسك. 

وقالت المضيفة لصديقتها إن ملياردير سبيس إكس ومؤسس تسلا طلب منها الحضور إلى غرفته خلال رحلة في أواخر عام 2016 “للحصول على تدليك كامل للجسم، وعندما وصلت وجدت أن ماسك كان عاريا تماما باستثناء ورقة تغطي النصف السفلي من جسده، أثناء التدليك كشف أعضائه التناسلية وعرض أن يشتري حصانا لـ “عمل المزيد”. 

وفي مقابلة مع Insider، تحدثت الصديقة شريطة عدم الكشف عن هويتها، مشيرة إلى مخاوف على سلامتها الشخصية، لكن Insider على دراية بهويتها وهوية المضيفة أيضًا. 

وتواصلت Insider  مع إيلون ماسك، من خلال بريد إلكتروني، لطلب مزيد من الوقت للرد وقال إن “هناك الكثير لهذه القصة”.

وقال إيلون ماسك: “إذا كنت أميل إلى الانخراط في التحرش الجنسي، فمن غير المرجح أن تكون هذه هي المرة الأولى في مسيرتي المهنية التي استمرت 30 عامًا”، واصفًا القصة بأنها “ذات دوافع سياسية”.

بينما يقول كريستوفر كارداشي، نائب رئيس شركة سبيس إكس، الذي تم الاتصال به عبر الهاتف المحمول، “لن أعلق على أي اتفاقيات تسوية”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. روحي ارجعي للمجاري
    ما يكتب هالكلام الا بنات الليل امثالك 🙃

  2. عاجبك الخبر المقرف ؟ هههههه لهيك
    دخلتي عليه لانه يشبهك و يشبه شغلك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.