>

أوضحت الدراسة العلمية التى قامت بها مؤخرا إحدى الصحفيات الأمريكيات المتخصصات فى العلوم، أن التبول فى البحار والمحيطات لا يلوثها حتى فى حالة قيام 7 مليارات شخص بالتبول فى المحيط الأطلنطى فى نفس الوقت، فإن ذلك لا يكون له آثار على تلوث مياه المحيط.

وطالبت الصحفية العالمية من الذين يعانون من التهابات فى المسالك البولية لا يضغطون على أنفسهم بتفادى التبول فى البحار لأن مادة الأوريا الموجودة فى البول، والذى يحتوى على الأزوت لا يلوث مياه البحار.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ههههههههههههه
    عن جد اغبي دراسه علميه سمعتها
    اكيد الي ساواها كان محشش
    وحشيش مغشوش كمان

  2. لو كان البول يضر او يلوث البحر لكان ضر الأنسان أولا بما انه يخرج منه …………………..الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *