>

كشفت دراسة حديثة، أن العائلة تأتى فى المرتبة الثانية فى اهتمامات حوالى ثلث الآباء فى ألمانيا بعد العمل.
وأظهر استطلاع أجراه معهد “فورسا” لقياس مؤشرات الرأى وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين على نسخة منه، أن 35% من الآباء العاملين يرون أنفسهم مقصرين فى شئونهم الأسرية بسبب العمل.


وفى المقابل، ذكر نحو ثلثى الآباء الذين شملهم الاستطلاع أن العمل نادرا ما يضر بالتعايش الأسرى داخل عائلاتهم.
وقال 58% من الآباء العاملين، إن أرباب عملهم يدعمونهم فى التوفيق بين الأسرة والعمل، بينما أعربت نسبة 32% عن أملها فى مزيد من الاهتمام من أرباب العمل فى هذا الشأن.
وفى الوقت نفسه أعرب 72% من الآباء عن رغبتهم فى قضاء وقت أطول لممارسة أنشطة مشتركة مع أفراد أسرتهم، بينما ذكر 21% فقط أنهم يتمنون تخصيص وقت أطول لتحقيق طموحات وظيفية.
ويرى 88% من الآباء، أنه من المهم دعم إجراءات من شأنها تحسين التوفيق بين الأسرة والعمل، كما أيد 81% من الذين شملهم الاستطلاع توفير مزيد من دور الحضانة و83% زيادة دعم الدولة للحياة الأسرية، بينما رأى 42% من الآباء أنه من المهم زيادة المساعدات المالية الحكومية للآباء الذين يرعون أبناءهم فى المنزل.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *