أ.ش.أ- توصل فريق من الباحثين بجامعة “بريستول” البريطانية إلى استخراج الطاقة النظيفة من بول الإنسان، ليصبح مصدرًا للطاقة النظيفة دون التسبب بالتوث فى المستقبل.

وأوضح الباحثون أن مصادر الطاقة الحالية تنحصر بين الوقود الأحفورى مثل الفحم والنفط والغاز الذين يمثلون المصادر الرئيسية للطاقة، إلا أنه رغم أهمية هذه المصادر، إلا أنها ملوثة للبيئة، وقد تتعرض للنفاد على المدى الطويل، وهو ما دفع العلماء إلى الاطلاع على أحدث مصادر الطاقة غير التقليدية والنظيفة والمتجددة وغير الملوثة للبيئة.

وتعد الطاقة النووية واحدة من الأشكال الجديدة نسبيا من الطاقة النظيفة التى يتم إنتاجها من اليورانيوم، والقليل جدا من الوقود، لإنتاج كميات كبيرة من الطاقة، إلا أنها تحتاج الكثير من الاحتياطات الأمنية اللازمة، فضلا عن ضرورة التخلص من النفيات بصورة آمنة.

وعكف الباحثون بجامعة “بريستول” البريطانية لأكثر من 3 سنوات على تطوير روبوت أطلقوا عليه اسم “إيكو بوت -3” يحتوى على عدد من خلايا الوقود الميكروبية، وتستخدم مواد النفايات مثل الذباب الميت ومياه الصرف الصحى والبول.

وأشارت الأبحاث إلى توصل الباحثين إلى إنتاج وقود نظيف من هذه النفايات، يمكن استغلاله جنبا إلى جنب مع مصادر الطاقة الأخرى.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. خلص .. ما نحتاج للنفط
    وكل واحد يؤمن على بولوا من اليوم وطالع ..
    بزنز is بزنز ..
    ..

    1. hhhhhhhhhhhhhhhh
      خلص .. ما نحتاج للنفط!!!!!!
      hetta ana had lioma n9oul lil jami3e l3a2ila ssarhira tboulo
      lia f réservoir dial siyyaraa
      Bonsoir Fouzia and Kreem

  2. يبقى عالمنا العربي سيتكون عنده فائض من هذا النوع من الطاقة كونه يملك كثافة سكانية عالية …..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.