>

نصف المغاربة يعانون من الضعف الجنسي..رقم صادم قد يجعل المواطن المغربي يعيد حسابات “الفراش” جيدا حتى يتدارك هذا النقص الذي يعتري جزء من حياته، من أجل إصلاح أعطابه الجنسية التي يمكن أن تخضع للعلاج، بدعم من الزوج/ة وتوجيه من الطبيب.

هذا الرقم “المثير” كان خلاصة لدراسة ميدانية أجراها الدكتور رضوان ربيع من المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، ورئيس جمعية ENDO-UROLOGIE MAROC، أجراها على شريحة معبرة مكونة من 202 امرأة متزوجة، عمرهن يتجاوز 20 عاما، ويزاولن نشاطا جنسيا منتظما.

وكشفت الدراسة الجديدة أن 45.9 في المائة من النساء المستجوبات يعاني أزواجهن من مشكلة في الانتصاب عند العملية الجنسية، ومن بين هؤلاء زهاء 13 في المائة لديهم مشكلة معقدة وصعبة في الانتصاب الكافي واللازم لممارسة جنسية عادية وطبيعية.

وعزت الدراسة وجود هذه المشاكل في الانتصاب والكفاءة الجنسية إلى العديد من العوامل العضوية والنفسية، فمن ناحية الأسباب المرضية هناك الإصابة بمرض السكري أو مرض ارتفاع الضغط، أو أمراض القلب والشرايين، أو شرب الخمر والإفراط في التدخين، كما ان الوقوع تحت مشاعر القلق أو صدمة نفسية سابقة قد تفضي إلى الضعف الجنسي.

وبلغة الأرقام فإن 12 في المائة من المرضى المصابين بالضعف الجنسي يعانون من داء السكري، و9 في المائة منهم لديهم حالات من ارتفاع ضغط الدم، و 2 في المائة يعانون من أمراض القلب، بينما 6 في المائة من المرضى مصابون بالاكتئاب النفسي.

وتوقف البحث المذكور عند الوضعية المهنية للرجل كأحد العوامل الحاسمة في تطوير أو تدني الأداء الجنسي للزوج، فإذا كان صاحب مهنة مريحة لا تتضمن ضغوطات نفسية كبيرة كانت الوظيفة الجنسية مرضية، وإلا فإن العكس هو الذي يحصل عادة.

وأفادت الدراسة، في هذا الصدد، بأن نسبة 10.5 في المائة فقط من المصابين بمشكلة في الانتصاب لدى العملية الجنسية هم من الأطر وأصحاب المهن الحرة، بينما 56.8 في المائة من المرضى بالضعف الجنسي هم من العمال أو مزاولي المهن الشاقة، أما أكثر من الثلثين فهم بدون مهنة.

هذه الاضطرابات المسجلة على الأداء الجنسي للزوج، يضيف البحث، تؤثر حتما بشكل سلبي على الانفتاح الجنسي للمرأة، موضحا أن 24 في المائة من النساء المستجوبات صرحن بأنهن “راضيات جدا” من أداء أزواجهن، وبأن تلك الأعطاب تثر على نفسية الرجل الذي قد يشعر بالإهانة والذنب.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. 200 أمرأة حددت أن نصف المغاربة ضعفاء جنسيا هاها اذا فالأمر ينطبق على جميع الدول ……………………..الجزائر

  2. نورت كل مرة جايبة نفس الخبر على بلد أخر
    وإليوم جاء دور المغرب ههه …….
    على كل نحن العرب نحتاج إلى محاربة ضعف فكري ال أول…..

  3. كيف لا يكون مشكل العجز الجنسي؟ وانتوم جايبين ناس عندهم أمراض سكري وقلب وضغط واكتئاب و يشتغلوا بأعمال شاقة هههههههههههه ضحكتوني ههههههههههت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *