تعرّضت دورية لقوى الأمن اللبناني للشتم والاهانة بألفاظ نابية وغير لائقة، كما تمّ تهديد أفراد الدورية وذلك اثناء الكشف على ورشة مخالفة.

وبعد انتشار مقطع الفيديو، عملت القوى الامنية على هدم واجهة البناء المخالف التابع لكّل من “ض. ق.” وشقيقه “م” كما تمّ توقيفهما. وتمّ حجز الشاحنة التي هاجمت سيارة الدورية.

وعلى اثر ذلك، اعلن وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال بسام مولوي في تصريح له عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بأنه “حفاظاً على هيبة الدولة، ومنعاً لأي تطاول على المرجعيات الروحية والعناصر الأمنية، اوقفت شعبة المعلومات، في البترون، المدعوين ضياء ومصطفى قراعلي اللذين تعرضا اليوم في كفرقاهل-الكورة بكلامٍ مسيء الى القوى الأمنية وبكركي”.

هذا وقد صدر عن “السرايا اللبنانية لمقاومة الإحتلال الإسرائيلي”، بيان جاء فيه: “تعقيبًا على ما يتمّ تداوله على وسائل التواصل الإجتماعي عن إشكال وقع بين مواطنين وقوى الأمن الداخلي في كفرقاهل – قضاء الكورة، وبغض النظر عن الدوافع، لا علاقة للسرايا بهذا الإشكال جملة وتفصيلاً”.

وأكّدت رفضها “زجّ اسمها فيه، فضلاً عن أننا نقدر ونحترم كل المرجعيات الدينية، رافضين رفضًا قاطعًا زجّ اسم السرايا اللبنانية التي وجدت لمقاومة ومقارعة الإحتلال الإسرائيلي والدفاع عن سيادة وطننا، وكذلك نرفض محاولات استخدامها كمطية لمآرب لا علاقة لنا بها لا من قريب ولا من بعيد”.

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. مساكين شرطة الدوريات شو بيقضوا كمان .. هنن دائماً بالواجهة وبيتحملوا القسم الأكبر من ردات الفعل تجاه القوانين

    دائماً مُطبقيّ القانون يتحملون تبعيات سنّ القانون

    1. ههههههه هكذا علموكم ب المـهـلـكة 😂
      اغبياء حمقى ههههههه ما عندكم مخ يشتغل
      قطيع بهايم يركض هههههه
      السيد حسن شوكة بحلوقكم وداعس عليكم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *