>

نشرت قناة ” الحرة ” عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات ” تويتر ” صورا توثق عمليات دفن جثث ضحايا فيروس كورونا المستجد في مقبرة فيلا فورموزا البرازيلية .

وظهر في الصور عمال قبور بملابس واقية و أقيم مأتم يقتصر على المقربين فقط وذلك في المقبرة التي تعد الأكبر في قارة أمريكا الجنوبية .

حيث كشفت تقارير صحيفة برازيلية عن مشروع توسعي جديد لزيادة عدد القبور بنسبة 30 % استعدادا للأسوأ في ظل تصاعد كبير لعدد وفيات وإصابات وباء كورونا المستجد .

يذكر أن البرازيل هي أكثر الدول إصابة بفيروس كورونا فى أمريكا اللاتينية بعد أن مرت بأسوأ يوم لها مع تسجيل 42 حالة وفاة جديدة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 201 مع 1138 مصابا أى زيادة بنسبة 25% مما رفع العدد الإجمالى إلى 5717 مصاب بالفيروس .

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. الى وقت قريب جدا كان رءيس البرازيل يقول بأن الاعلام يضخم و يهول الأخبار حول ضحايا كورونا و صرح بأن اوربا صنعت الفيروس لتتخلص من عجاءزها و شيابها لأنهم يكلفون صناديق التقاعد أموالا كثيرة، و لكن ما لا يدركه صاحب هذه “النظرية العبقرية” أن اوربا الآن تصرف أموالا طائلة لعلاج المصابين و اقتصاد اوربا اليوم على المحك فقد أصبح في حالة شلل تام و شبه انهيار و الاتحاد الاوربي مهدد بالتفكك لان ايطاليا تلمح الى امكانية مغادرته بعد زوال هذه المحنة، صربيا كذلك قالت لا خير في الاتحاد الاوربي و من اليوم و صاعدا نحن أصدقاء و شركاء للصين،
    اليوم بعد ان شككت أيها الرئيس في الوباء ها انت تحفر المزيد من المقابر لدفن موتى بلدك !

    بعض الذين لا يقدرون خطورة الأمور يا ريت لو يتحفونا بسكاتهم و صمتهم !!!! أيها الرئيس حالك كحال المسماة ” امي نعيمة ” التي تقبع وراء قضبان سجن فاس لأنها قالت ان كورونا إشاعة !

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *