>

قال أسقف فنلندا كارى ماكينين، اليوم الثلاثاء، إنه يؤيد مشروع قانون لزواج المثليين، فى ظل تواصل المساعى لجمع توقيعات لدعم عريضة تطالب البرلمان بالسماح بزواج المثليين.
وقال ماكينين، رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية منذ عام 2010، لمحطة “إم تى فى” التليفزيونية، ” أرى أن هذا هدف مهم، وأتمنى أن نستطيع الوصول إلى المساواة فى هذا الأمر”.
وأضاف أن ثمة نقاش فى الكنيسة، لكن هناك “إرادة لاعتبار كل الناس متساوين”.
وفى عرف الكنيسة أن الزواج اتحاد بين رجل وامرأة.


وقبل أسبوع، أطلقت مبادرة مواطنين للسماح بزواج المثليين، بعد أن اختارت لجنة برلمانية فى فبراير الماضى تقديم مقترح بشأن مشروع قانون للزواج (لا يتضمن إشارة إلى جنس أى من طرفيه).
وتعد الدعوة للسماح بزواج المثليين واحدة من عدة عرائض، يجرى تجميع توقيعات عليها حالياً بعد أن أدخلت فنلندا قانون مبادرة المواطنين العام الماضى. وبموجب هذا القانون، يمكن تقديم الالتماس أو العريضة الموقع عليه من قبل 50 ألف شخص على الأقل إلى البرلمان لدراسته.
وحصلت عريضة زواج المثليين على توقيعات كافية لتخطى عقبة العدد فى أول يوم من طرحها، وحظيت اليوم الثلاثاء بتوقيع ما يربو على 138 ألف شخص.
ويأمل المنظمون فى الحصول على 250 ألف توقيع قبل الموعد النهائى فى سبتمبر المقبل، ويبلغ تعداد سكان فنلندا 5.4 مليون نسمة.
ووافقت “دول الشمال” المجاورة لفنلندا فى وقت سابق على تشريعات تسمح بزواج المثليين.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *